نظام لتفتيش المركبات السفرية وتوجيهات بمراجعة المقطورة

شهدت طرق المرور السريع حوادث مميتة، ترجع غالبية أسبابها للمركبة أو مواصفات الإطارات، وتسببت في خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، وهو ما قاد الإدارة العامة للمرور لتنفيذ خطة استثنائية للضبط المروري لطرق المرور السريع، وقررت تفعيل التفتيش الشهري للمركبات السفرية حيث أوضحت إدارة التخطيط والبحوث بالإدارة العامة للمرور أن العديد من الحوادث المرورية تعود الى أسباب فنية متعلقة بالمركبة منها انفصال الضراع الناقل للحركة وضراعات اللساتك والمساعدات والفرامل الى جانب تفعيل نص المادة «127» من اللائحة التنفذية للعام 2010م والتي تنص على ان تخضع جميع المركبات على اختلاف أنواعها للفحص الفني وذلك عن تسجيل المركبة لأول مرة او إعادة تسجيلها وترخيصها او تجديد الترخيص أو اي وقت تقرره الشرطة المختصة، وذلك للتأكد من انها بحالة جيدة وصالحة تماماً للسير على الطريق وتتوافر فيها شروط الأمن والسلامة بحيث لا تعرض سائقها أو راكبها أو شركاء الطريق للخطر.
كيفية التفتيش
التفتيش يشمل الماكينة، عجلة القيادة، الفرامل، الجربوكس، الأنوار ،العادم ، العدادات، الإطارات، الأبواب، اللوحة المنظمة للمركبة.
من جانبه أفاد اللواء شرطة الوليد علي أحمد مدير دائرة المرور السريع بانه سوف يتم تطبيق نظام التفتيش الشهري اعتباراً من مطلع يناير 2015م بمراكز الفحص الآلي بالخرطوم وبقية الولايات بموجب استمارة خاصة توضح أجزاء الفحص ودفتر يبين صلاحية المركبة يخضع للمراجعة بواسطة نقاط الارتكاز بطرق المرور السريع، وناشد الوليد أصحاب الشركات والبصات والحافلات السفرية وضع الترتيبات اللازمة لإتمام عملية الفحص الشهري، علماً بأنه قد صدر توجيه لمراكز الفحص الآلي بتوفير المهندسين والفنيين حتى لا تستغرق عملية التفتيش وقتاً طويلاً.
مراجعة المقطورة
اللواء عادل أبوبكر الخير مدير الإدارة العامة للمرور ناشد أصحاب الشركات المساعدة في التوجه لمراكز الفحص الآلي لإجراء التفتيش الشهري وذلك بإرسال البصات المملوكة لهم والحافلات السفرية والشاحنات لارتباطها بسلامة أكبر عدد من الركاب وعلى أصحاب الشاحنات مراجعة الرابط بين المقطورة الاولى والثانية، مبيناً أن هنالك أتياما خاصة مهتمها مراجعة الالتزام بتنفيذ التفتيش الشهري، وسوف يتم حجز أية مركبة سفرية أو شاحنة لم تلتزم بالتفتيش الشهري.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *