سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم الجماع قبل الدخول؟

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم الجماع قبل الدخول؟

السؤال:

أنا أخاف أن أظلم زوجي.. عقدت قراني مند شهر 8 تقريباً، ومنذ ذلك الوقت والظروف المادية تمنعني من أن نقوم بإقامة الزفاف، المشكلة أنه يطلب مني حقوقه الشرعية، ويحاول إقناعي أننا قد تزوجنا وكل شيئ سنقوم به حلال، ولكن خائفة وحائرة ﻷننا لا زلنا لم نقم بإقامة حفل زفاف فأرفض وأخاف أن لا يعجب أسرتي أو يغضبوا مني..
فهل ما يطلب حلال؟ مذا أفعل مع أن الظروف لا تساعده ويقول: أنه لا يستطيع الصبر وأنا لا حرج عليَّ وأنني أظلمه!!

الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فإذا حصل العقد بأركانه من حضور الولي وحصول الإيجاب والقبول فقد صارت الزوجة حلالاً لمن عقد عليها؛ لكن لما كان الزفاف يتأخر أحياناً وقد جرى العرف بأن يتم إشهاره وإعلانه على الملأ بأن فلاناً قد نكح فلانة؛ فإنني أنصح كل عاقد بألا يستحل من زوجته ما تصير به ثيباً؛ لأنه ربما طلقها أو مات عنها قبل إعلان الزفاف فيدخلها في حرج مع أهلها ومع الناس؛ والله المستعان.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *