مرشح رئاسي: العقوبات الأمريكية على السودان تسببت في موت مئات الأطفال

أكد الدكتور محمد عوض أحمد البارودي المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية أن العقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان سببت أضراراً كبيرة وأدت لموت مئات الأطفال السودانيين سنوياً ويجب رفعها وهذا من أولويات برنامجه.
وقال البارودي في حوار مع وكالة السودان للأنباء إنه التقى المبعوث الأمريكي (بوث) في أديس أبابا، كما التقى بوزارة الخارجية في أمريكا في أبريل الماضي ضمن مجموعة وطنية للمطالبة برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان لما لها من أضرار كبيرة على المواطن وتعرقل حركته الطبيعية للسفر والعلاج والحصول على عملات صعبة لمواجهة ظروف طارئة.
وأعرب المرشح الرئاسي عن اعتقاده بأن هذه العقوبات ستزول تلقائياً في ظل برنامجه الانتخابي ولن يكون هنالك مبرراً لبقائها موضحاً “إننا نعرف الظروف التي فرضت فيها والأسباب التي أدت لفرضها”، وأن من أولوياته رفع العقوبات الاقتصادية وتحسين العلاقات مع جميع الدول، مشيراً إلى أن برنامجه يرتكز عليىنبذ العداءات بشكل كامل داخلياً وإقليمياً وعالمياً مما سيمهد الطريق أمام السودان لانطلاقة كبرى لاستقطاب الاستثمارات الخارجية.
وأشار إلى أن الإنسان السوداني إنسان محبوب ومقدام ولذلك ينبغي أن تكون لنا علاقات جيدة مع دول الجوار ودول الإقليم والعالم أجمع موضحاً أن برنامجه الانتخابي سيحدث نقلة كبيرة في العلاقات الخارجية وسيعزز دور السودان إقليمياً وعالمياً.

 

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *