دعوات للتظاهر بـ”الباوقة” احتجاجاً على استخدام شركات التنقيب مواد سامة

دعت لجنة أهلية بمنطقة الباوقة في ولاية نهر النيل الأهالي للتظاهر اليوم السبت، احتجاجاً على استخدام شركات تنقيب عن الذهب تجاور المنطقة مواد سامة في عمليات التعدين. ووزعت اللجنة منشورات وبيانات بالمنطقة تحذر من كارثة بيئية وصحية حال استمرار الشركات في استخدام هذه المواد.
وسلم الأهالي- حسب جريدة الطريق – عقب احتجاجات الثلاثاء الماضي بالمنطقة، إحدى الشركات مذكرة طالبوا فيها بإيقاف استخدام هذه المواد أو التوقف عن العمل. وأغلق الأهالي الغاضبون سوقاً رئيسياً بالمنطقة قبل أن يحاصروا مبنى الوحدة الإدارية بالمدينة.
وقال نشاط بالمنطقة فضل حجب اسمه “تثبتنا من استخدام الشركات هذه المواد السامة.. وبدأنا إجراءات قانونية ضدها”.
ويثير انتشار شركات التنقيب عن الذهب بوديان الولاية الشمالية، وولاية نهر النيل، أسئلة كثيرة في الشأن الصحي واستخدام هذه الشركات لمواد سامة في عمليات التنقيب.
وشهدت الولاية الشمالية، احتجاجات مماثلة لأهالي قرى منطقة المحس 19 يناير الماضي. ورفع المحتجون الذين تجمعوا أمام مقر محلية دلقو بالولاية الشمالية وقتها، لافتات تندد بتماطل الحكومة وسماحها للشركات باستخدام المواد السامة.
واتجهت الحكومة السودانية، لاستثمارات واسعة في مجال الذهب، بعد فقدان ثلثي ثروتها النفطية بانفصال دولة جنوب السودان 2011 . وقال وزير المعادن السوداني، أحمد محمد صادق كاروي، 25 يناير الماضي، إن احتياطي الذهب في البلاد بلغ (1073) طناً لـ19 شركة حددت احتياطاتها من جملة 297 شركة في القطاعين الصغير والكبير.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *