قيادات اتحادية تطالب بمحاسبة الحسن الميرغني

قررت قيادات اتحادية- صدرت في حقهم قرارات بالفصل- كتابة شكوى توطئة للدفع بها إلى المراقب العام بالحزب بابكر عبد الرحمن تطالب فيها بتقديم الحسن الميرغني ومجموعته إلى المحاسبة عبر القنوات التنظيمية وفصلهم نهائياً من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل؛ بسبب قدومهم على المشاركة في الانتخابات دون تفويض من الحزب، وفصلهم لقيادات تأريخية. فيما شهد منزل القيادي الراحل وزير التجارة الأسبق أبو حريرة في مدينة الحاج يوسف ضاحية شرق النيل أمس اجتماعاً عاصفاً لتيار الممانعة بالحزب الاتحادي، خاطبته قيادات من الداخل والخارج- في وقت- جدد فيه تاج السر الميرغني هجومه على من أسماهم بالمهرولين للمؤتمر الوطني مبرئاً الطريقة الختمية مما يحدث باسمها، وقال- خلال مخاطبته الاجتماع عبر الهاتف من مقر إقامته بألمانيا: (إن الطريقة الختمية لا علاقة لها بالسياسة، وأن من يتخذونها مطية لتحقيق رغباتهم انتهازيون ونفعيون).
إلى ذلك تواثقت القيادات المجتمعة على المضي قدماً في تكوين مكتب سياسي انتقالي لإدارة شؤون الحزب والتحضير لقيام المؤتمر العام.

التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *