والي النيل الأزرق يؤكد وقفة ودعم كافة المواطنين لترشيح البشير لقيادة السودان

أكد الأستاذ حسين يس حمد والي ولاية النيل الأزرق وقفة ودعم وإجماع كافة ألوان الطيف السياسي ومنظمات المجتمع المدني والإدارة الأهلية والطرق الصوفية و المواطنين بالولاية علي ترشيح البشير لقيادة السودان خلال المرحلة القادمة قناعة منهم بجهده وعطائه المتصل في مجالات التنمية وتوفير الخدمات ودفع مسيرة السلام بإطلاق مبادرته(الحوار الوطني ) ولرعايته لكافة مشروعات الولاية.
وحيا سيادته لدي مخاطبته اليوم بالدمازين الحشد الجماهيري الكبير احتفالا بتدشين حملة المشير البشير لرئاسة الجمهورية ، حيا مجاهدات وفد تفاوض أديس أبابا برئاسة البروفيسور غندور مؤكدا ان النيل الأزرق تؤيد وتدعم الوفد حتى يبلغ غاياته تعزيزا لمسيرة الأمن والسلام والاستقرار والتنمية بالولاية.
وأوضح السيد والى الولاية ان اللجنة العليا لاعمار النيل الأزرق قد حققت العديد من المكاسب في مقدمتها كهرباء شمال الولاية والروصيرص وتحسين البيئة المدرسية وتنفيذ مشروعات المياه وانطلاقة العمل في كبري ” تمد” الاستراتيجي إلي جانب تمتع 22 ألف أسرة بكافة الخدمات مستفيدة من تعلية سد الروصيرص الذي وعد به الرئيس في حملته الانتخابية السابقة .
وأوضح ان التامين الصحي غطي 60 % من مناطق الولاية وذلك عبر الدعم الاجتماعي لعدد من مقدر من الفقراء والمساكين واسر الشهداء.

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

1 تعليقات

  1. ذاكر الدين

    لايمكن لاى مسلم ان يصوت لقاتل طلاب الخلاوى والنساء والاطفال والعجزة دون رحمة ولا شففقة ولا حتى تانيب ضمير. 25 سنة ماحصدنا غير الخراب والدمار .اساءتم للاسلام والمسلمين .فلقتونا يقول:هى لله ،ولا لدنيا قد عملنا!!! وبلعتو موارد البلد كله فى كروشكم وخليتونا على الحديد. برضوا لسع ما شيعت ودايرين تسرقونا وتزلونا تانى لمدة خمسة سنة؟؟؟لوصوتوا ليكم يكونوا جننننوا رسمى.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *