قيادي بالمؤتمر الوطني ينجو من الموت بعد الهجوم عليه بسكين

قيادي بالمؤتمر الوطني ينجو من الموت بعد الهجوم عليه بسكين

في حادثة غربة من نوعها شرع مواطن بالهجوم على رجل الاعمال والقيادي بالمؤتمرالوطني بالسكين عقب خروجه من صلاة الجمعة .

وتعود تفاصيل هذه الحادثة إلى أن هنالك خلافات بين ابن رجل الاعمال والقيادي بالمؤتمر الوطني وأحد أقربائه حيث تفاجأ الجميع بعد خروج رجل الأعمال من صلاة الجمعة حاول المتهم الاعتداء عليه أمام المارة إلا أن المصلين قاموا بحماية رجل الأعمال من جريمة القتل التي كان سوف يتعرض لها حيث تم تحويل البلاغ إلى المحكمة واستمعت محكمة جنايات الثورة الحارة الأولى أمام مولانا محمد الريح أحمد المصطفى قاضي المحكمة العام إلى قضية الأتهام وتم استجواب المتهم ووجهت له تهمة تحت المادة 30- 130 .

صحيفة الدار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *