البشير يعد بإكمال التنمية في شرق السودان

وعد الرئيس البشير مرشح حزب المؤتمر الوطني الحاكم للرئاسة في الانتخابات المقررة في شهر أبريل المقبل، بإكمال مشروعات التنمية بكل ولايات شرق السودان، وزراعة مليون فدان بولاية كسلا دعماً للأمن الغذائي والتصدير للخارج.
وواصل البشير أمس حملته الانتخابية المكثفة من محطة جديدة هي مدينة كسلا حاضرة ولاية كسلا، بخطاب أمام حشد جماهيري كبير طرح فيه برنامجه للانتخابات.
ومدينة كسلا هي المحطة الخامسة للبشير خلال جولته الواسعة في الولايات منذ تدشين حملته.
ورحب البشير بالذين سيدعمونه في الانتخابات وأولئك الذين يعارضونه، وقال: “مرحباً بهم جميعاً موالين ومعارضين وكلهم مواطنين من الدرجة الأولى”.
وشدد على أن برنامجه الانتخابي قائم على المحافظة على السلام الذي تحقق إلى جانب التمسك بالدين وراية التوحيد.
وأشار إلى أن انفصال الجنوب أدى إلى ضائقة مالية أثرت على مشروعات التنمية، لكنها الآن انفرجت، واعداً بإكمال كل مشروعات التنمية من صحة وتعليم وخدمات في كل ولايات شرق السودان.
وتعهد البشير بإنشاء المنطقة الحرة المقترحة في كسلا، وقال: “نريدها منطقة صناعية من الدرجة الأولى ومكاناً للتجارة الحرة لتحقيق التكامل الاقتصادي مع الجارة إريتريا”.
وأضاف: “نريد زراعة مليون فدان في كسلا بعد تنظيف مجرى نهر القاش وإكمال سدي ستيت ونهر عطبرة”، وقال: “هذه ليست وعود انتخابية وإنما عهد وسنقوم بتنفيذه”، مضيفاً أنه سيأتي في يوم ما إلى كسلا كي تحاسبه الجماهير.
وسلّمت القوى السياسية، والإدارات الأهلية، ومنظمات المجتمع المدني بولاية كسلا، المرشح عمر البشير، وثيقة أعلنت فيها مساندتها ومبايعتها ودعمها له مرشحاً لرئاسة الجمهورية، في الانتخابات القادمة، وطالبت خلالها قواعدها بمناصرة مرشح المؤتمر الوطني.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *