26 مليون مركبة بحلول 2030 في السعودية

26 مليون مركبة بحلول 2030 في السعودية

تستهلك (12) مليون مركبة تجوب طرق السعودية يومياً (811.000) برميل من البنزين والديزل، وهو ما يعادل (23 %) من الاستهلاك الإجمالي للطاقة في المملكة.

وقدّر مختصون في البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة الذي يعمل على إعداده المركز السعودي لكفاءة الطاقة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بمشاركة منظومة متكاملة من الجهات الحكومية المعنية من وزارات وهيئات وشركات حكومية حجم المركبات الخفيفة منها بـ82%، فيما يبلغ عدد المركبات التي تجاوز عمرها الزمني 20 عاماً (2.2) مليون مركبة.

وتشير التوقعات إلى استمرار نمو أسطول المركبات في المملكة للأعوام القادمة، ليصل عام 2030م، إلى أكثر من (26) مليون مركبة، وأن يرتفع معدل استهلاكها اليومي من البنزين والديزل إلى نحو (1,860,000) برميل، إذا لم تتخذ إجراءات عملية لرفع كفاءة استهلاك الطاقة والحد من الهدر الكبير في الوقود.

ويعمل القائمون على البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة، المنبثق من المركز السعودي لكفاءة الطاقة على رفع كفاءة الاستهلاك في المركبات من خلال تحسين معدل اقتصاد وقود المركبات في المملكة بنحو (4%) سنوياً، لنقله من مستواه الحالي عند نحو (12) كيلومتراً لكل لتر وقود، إلى مستوى يتخطى (19) كيلومتراً لكل لتر وقود، بحلول عام 2025م .

يذكر أن معدل اقتصاد وقود المركبات في الولايات المتحدة الأميركية يقدر بنحو (13) كيلومتراً لكل لتر وقود، و(15) كيلومتراً لكل لتر وقود في الصين، و(18) كيلومتراً لكل لتر وقود في أوروبا.

 

 

العربية.نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *