مرشحون رئاسيون مستقلون يتهمون البشير باستغلال إمكانيات الدولة ويكشفون عن خروقات .. (نحن مستغلون وجابونا تمومة جرتق)

مرشحون رئاسيون مستقلون يتهمون البشير باستغلال إمكانيات الدولة ويكشفون عن خروقات .. (نحن مستغلون وجابونا تمومة جرتق)

اشتكى مرشحون مستقلون لمنصب رئيس الجمهورية من استخدام المرشح الرئاسي رئيس الجمهورية المشير عمر البشير إمكانيات الدولة في الحملة الانتخابية، واتهموا المفوضية بالعجز عن إدارة العملية الانتخابية.
وقال المرشح المستقل أحمد الرضي في مؤتمر صحفي أمس، إن الحملة الانتخبية انطلقت منذ 24 فبراير الماضي، واعتبر أن سيرها غير مرضٍ بالنسبة لهم.
وأضاف أن المفوضية مارست ضعفاً وانهزاماً أمام المؤتمر الوطني في استغلاله القنوات الرسمية والمناصب، ووصف المفوضية بالعجز عن إيقاف مرشح المؤتمر الوطني رئيس الجمهورية الحالي المشير عمر البشير من افتتاح المنشآت.
وكشف الرضي عن طلب تقدموا به للمفوضية يتعلق بعدم استخدام دور العبادة في الحملة الانتخابية، واستخدام الدستوريين لمناصبهم لدعم مرشح محدد.
ومن جانبه ذكر المرشح المستقل عصام الغالي أنهم طالبوا المفوضية بمخاطبة الحكومة القومية لدعم الحملة الانتخابية للمرشحين وفقاً لنص المادة (67) الفقرة (د) من قانون الانتخابات، وأبان أن المفوضية رفضت مخاطبة الجهات الرسمية ولم تحدد كيفية الدعم.
ونوه الغالي الى أن المفوضية لم تستجب لأي طلب من المرشحين المستقلين، وقال: (حتى الآن لا نمتلك بطاقات تعريفية كمرشحين للرئاسة)، واتهم المفوضية بالتحول الى مفوضية فنية للاقتراع.
وفي السياق أوضح المرشح علم الهدى أحمد عثمان أن هناك جوانب قصور واستغلال لموارد الدولة من قبل مرشح المؤتمر الوطني، ولفت إلى المعاناة التي تواجههم في الحملة الانتخابية، ونبه الى أن هناك من لم يتمكن من بدء حملته حتى الوقت الراهن، ولفت الى عدم وجود تعريف للحكومة التي تدير الانتخابات الحالية باعتبار أن رئيس الحكومة هو مرشح رئاسي في الوقت الراهن.
ومن جهته أعلن المرشح عمر عوض الكريم أن صناديق الانتخابات وصلت بورتسودان الآن دون رقابة، ولفت الى أن مراقبين كشفوا عن عدم وجود أرقام متسلسلة في كثير من كعوب استمارات الاقتراع.
ومن جانبه أشار المرشح محمد أحمد عبد القادر الأرباب الى أن الوطن يمر بمنعطف خطير، وطالب بوقفة حقيقية لإنقاذه، وانتقد طريقة إدارة الانتخابات، وزاد: (لا أستطيع أن أسميها انتخابات)، ووصف وجودهم كمرشحين بالمستغلين وليسو مستقلين وتابع: (نحن الآن كومبارس وجابونا تمومة جرتق)، وأردف: (الآن يوجد مرشح واحد داخل الملعب له إمكانيات ومسخر آليات الدولة ونحن الآن ننافس في دولة).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *