ضغوط بريطانية على الحكومة لإيقاف الانتخابات والقبول بفترة انتقالية

ضغوط بريطانية على الحكومة لإيقاف الانتخابات والقبول بفترة انتقالية

كشفت مصادر مطلعة عن مواجهة الحكومة البريطانية بضغوط من داخل مجلس العموم البريطاني لسحب ملف السودان من ألمانيا والضغط على الحكومة السودانية للتوصل الى تسوية سياسية شاملة، بجانب إيقاف كافة الاجراءات المتصلة بالانتخابات. وعلمت (الجريدة) عن تحركات بريطانية داخل أروقة مجلس الامن الدولي للضغط على الحكومة السودانية للمضي في ملف الحوار والقبول بالمقترح الذي دفع به الوسيط الافريقي ثابو أمبيكي والذي يقضي بتأجيل الانتخابات والتوافق على فترة حكم إنتقالية لمدة (5) اعوام برئاسة الرئيس عمر البشير. وقالت ذات المصادر ان لندن تتجه لوضع رؤية جديدة بشأن الملف السوداني تحمل تغيرات جذرية في السياسة البريطانية تجاه الخرطوم، وأن قوى دولية تضغط في إتجاه أن تلتزم الحكومة خلال المؤتمر التحضيري بأديس ابابا المتوقع عقده نهاية الشهر الجاري، بوقف الانتخابات. في السياق قال مدير المركز الافريقي لدراسات حقوق الانسان بالاتحاد الاوربي عبدالناصر سلم لـ (الجريدة) امس، إن إجتماع مجلس العموم البريطاني عقد الاسبوع الماضي وخصص للقضية السودانية وعلت خلاله الاصوات المطالبة بسحب الملف السوداني من برلين وأن تتولى لندن زمام المبادرة فيه بإعتبارها الاكثر إلماماً بالتعقيدات السودانية. واشار سلم الى الانتقادات التي وجهت للحكومة البريطانية فيما يتصل بتعاملها مع الملف السوداني من قبل منظمات وناشطين بريطانيين.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *