الترابي يدفع بورقة لإقامة (النظام الخالف) بتذويب التيارات الإسلامية في حزب واحد

حصلت (الجريدة) على ورقة خطها حزب المؤتمر الشعبي المعارض بقيادة د. حسن الترابي بعنوان “النظام الخالف” تقوم على تذويب التيارات الإسلامية والأخرى ذات الخلفيات الإسلامية في حزب واحد، وحملت الورقة التي اقترحها الأمين العام للحزب د. حسن الترابي مراجعات وتقييماً كاملاً لتجربة الإسلاميين في الحكم السودان بجانب تجربة المؤتمرين الشعبي والوطني الحاكم .
وحددت الورقة أهدافها في خلق تحالف عريض في شكل حزب واسع وفي إطار شراكة سياسية جديدة تضم الإسلاميين بطوائفهم المختلفة بما فيهم السلفية والصوفية والأحزاب الطائفية، بالإضافة إلى الاستفادة من تجربة الإسلاميين فيما يتصل بقضايا الحريات والتنوع.
وأقرت ذات الورقة أن يخلف الحزب الجديد الأحزاب الإسلامية القائمة بما فيها المؤتمر الشعبي، والمؤتمر الوطني، واستندت الورقة على التطور التدريجي للحركة الإسلامية التي بدأت بتأسيس الجبهة الإسلامية للدستور في 1954 ثم جبهة الميثاق في 1965 والجبهة الإسلامية القومية في عام 1985م بالتركيز على طبيعة المرحلة الجديدة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *