فضيحة في امتحانات الشهادة السودانية

في سابقة نادرة الحدوث، استعارت مدرسة شهيرة بمنطقة الكلاكلة جنوبي الخرطوم امتحاناً غير الموضوع من قبل وزارة التربية، وقدمته لطلابها على أساس أنه الامتحان الرسمي المعد من قبل الجهات المختصة. قبل أن يكتشف الطلاب بعد انتهاء زمن الجلسة، أنهم أجابوا عن أسئلة امتحان وهمي اختلقته المدرسة، عن مادة “القرآن الكريم” في فاتحة جلسات امتحانات الشهادة السودانية التي انطلقت أمس.

وتملكت حالة من الذهول وخيبة الأمل الطلاب وأولياء أمورهم عقب اكتشافهم أن المدرسة غير مسجلة ضمن المدارس الخاصة بالولاية، وأن أرقام الجلوس غير حقيقة.

وأكد مصدر موثوق لـ”الصيحة” أن الطلاب تيقنوا عقب الجلسة أنهم وقعوا ضحية احتيال كبيرة، بعدما اكتشفوا أن الامتحان هو نسخة معدلة من امتحان العام الماضي، وأن أرقام الجلوس وهمية، ولا وجود لها في سجلات الوزارة.

وفور الحادثة توجه أولياء أمور الطلاب “المخدوعين” إلى نيابة الكلاكلة ليتضح لهم أن الامتحان تم وضعه من قبل لجنة من أساتذة المدرسة، وأكدت التحقيقات الأولية للشرطة أن المدرسة غير مسجلة بوزارة التربية والتعليم العام بولاية الخرطوم، وأن المتهمين فروا إلى جهة مجهولة وأن الشرطة مازالت تتقفى أثرهم.

وكشف مصدر موثوق أن عدد الطلاب بالمدرسة الوهمية الذين جلسوا للامتحان بلغ “50” طالباً وطالبة

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *