رئيس البرلمان يتوقع توصل الحكومة والقوى السياسية لميثاق اجتماعي

أعلن رئيس البرلمان الفاتح عز الدين أن رئاسة اللجنة المكلفة بسن الدستور القادم ستوكل في الغالب إلى شخصية قومية، وأوضح أن لجنة إعداد الدستور الدائم ستكون قومية وسيشارك فيها الجميع بدون إقصاء لأحد.
وقال عز الدين في تصريحات صحفية أمس إن الحكومة لن تكون على عجل في إعداد الدستور الدائم، وأضاف: يجب أن يستوفي حقيقة المشاركة الواسعة والنقاش المستفيض حتى يكتب له الديمومة، وأوضح أن الشخصية القومية التي سترأس اللجنة ستتراضى عليها قوى المجتمع المدني والأحزاب السياسية.
وتوقع رئيس البرلمان أن تتوصل الحكومة الى تفاهمات مشتركة مع القوى السياسية تنتهي الى ميثاق اجتماعي قبل سن الدستور القادم الذي ستشارك فيه كل الأحزاب السياسية لكون البرلمان القادم برلماناً تأسيسياً.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *