هيثم كابو : (الرصاصات) لا تزال (في جيبي) .. !!

هيثم كابو : (الرصاصات) لا تزال (في جيبي) .. !!

* بصراحة يا محمد عبد الماجد كورتكم مع (الرصاصات) الملاوية غريبة ومريبة، وذكرتنا (رائحة الورد وأنف لا تشتم) وقصص إحسان عبد القدوس وينبغي أن تأخذ منها الفرق الأفريقية عظات ودروس .. !

* (أنف لا تشتم) دا إسم رواية للكاتب المصري إحسان عبد القدوس، أما قصة (الرائحة) هذه فيمكن أن نأخذها مأخذ الجد عندما تكون (رائحة ورد) ..!
* وسيد (الرايحة) بفتش خشم البقرة ..!
* حقيقي بعد كورتكم الغريبة مع الرصاصات (حقو خشمكم ما تفتحوا) ..!
* (الرائحة) والقوانين المنظمة للبطولات الأفريقية تمنع (الشم) في المباريات التي يكتنفها غموض ..!
* فيكم زول (شامي) حاجة .. !
* مافي زول (شامي) معناها (كتمت) ..!
* لكن يا أبو حميد الأربعة الغلبكم تجيبوها في الميرغني كسلا ما كتيرة علي الرصاصات ..!
* غايتو مباراتكم دي فدائية جداً والواحد يبيع روحو رخيصة من أجل الشعار ..و(إذا كانت الأربعة كتيرة معناها الضرب كان منظم وفي ريحة ذخيرة) ..!
* (ريحة الذخيرة) ما بتجيب هوا .. ريحة الذخيرة بتكتم الأنفاس و(بتنتهي من الرصاص) ..!
* غايتو يا أبو حميد بصراحة انتو عندكم (نزلة) .. !
* كيف (نزلة) لي وين ؟؟ .. (ما قلتوا ما شامين حاجة) ..!
* نعرف أن الرصاصات الملاوية فريق (فقير جداً) ولكن لم نكن نتوقع أنه لهذه الدرجة من الفقر .. !
* الفقر ما عيب يا عزيزي كوندي مانسقوما رئيس فريق (بيغ بوليتس) الملاوي، ولكن العيب (أنو الزول يشيل قروش من الخصم) ..!
* إذا (خصمك) تكرم عليك بأية أموال فإنك لن تستطيع منافسته بشرف .. !
* حاول (ماسنقوما) تبرير الأموال التي يأخذها من خصومه على أساس أنها (دعم) وهذا حديث لا يمكن أن يدخل الرؤوس وأحسن نرجع لإحسان عبد القدوس .. !
* الزول لما يكون (قابض) يا ماسنقوما بقول أي حاجة .. !
* الفريق الذي يتعود على أخذ أموال من خصومه لا يرجى منه، ويخلق فساد في البطولات ويخرج بنتائج غريبة في المنافسات .. !
* لم أفهم تبرير مانسقوما أخذه أموال من نده المنافس له بملاوي حتى يأتي للخرطوم في الخبر الذي نشرته (قوون) .. و(حقيقي يا مزمل علاقة الرصاصات غريبة بالخصوم) .. !
* أن يعاني (الرصاصات) من فقر مدقع فهذا ليس سبباً يدفع الفريق لأخذ أموال من منافسيه ..(ويا ماسنقوما حركاتك دي مكشوفة ومفهومة) ..!
* الغريب حقاً أن رئيس نادي الرصاصات قال لصحيفة (النيشن) الملاوية أنه أستلف متبقى مبلغ سفر البعثة من وكالة سفر وسيعيد المبلغ من دخل المباراة، مطالباً الجميع بمعرفة التفاصيل حتى لا يقول أحد عليه أنه لص .. !
* هسه يا ماسونقوما الجاب سيرة (اللصوصية) شنو .. ؟
* يا محمد عبد الماجد لعبتوا مع فريق غريب بشيل قروش من الخصوم، ورئيسو بقول انا ما لص ..(وإذا كان دا الحال الأربعة ما كتيرة عليهم) ..!
* انتو يا حماده اديتوهم كم .. ؟
* طالما أربعة مع الوضع النحنا شايفنو دا ما كتيرة .. مناسبة خالص ..(الناس ديل فريقهم تعبان وظروفهم منتهية) ..!
* لكن يا محمد بصراحة : رأيك شنو في فريق يشيل قروش من خصمه .. ؟
* أربعة ما كتيرة عليهم ..(ديل مواسير وجايين البلد دي نفير) ..!
* غايتو كلو يوم تقدموا لينا دروس .. و(ربنا يغتي عليكم وأحسن نرجع لإحسان عبد القدوس) ..!
* طالما ما جبنا سيرة إحسان لازم تكون مذكر قصته الشهيرة (علبة من الصفيح الصدئ) ..!
* ديل ما رصاصات يا ولدنا دي (علبة من الصفيح الصدئ) ..!
* فعلاً معظم قصص إحسان عبد القدوس تحولت إلى أفلام سينمائية، (لكن الحصل في مباراتكم مع الرصاصات دا في السينما ما شفناهو) ..!
* (الرصاصات) كانت (في جيبكم) ..!
* دي رصاصات ولا محفظة .. ؟
* انتو يا محمد اي حاجة عندكم بنظام .. (حتى الرصاصات في الجيب) ..!
* (جيب) من جوه .. !
* مرات الزول جيبو بنفعو ..(يخت فيهو الرصاص ويضمن الخلاص) ..!
* طالما نحنا بنتكلم عن إحسان عبد القدوس معناها (الرصاصة) لا تزال في جيبي ..!
* (الرصاصة لا تزال في جيبي) إسم رواية شهيرة لإحسان تحولت لفيلم ..و(الأيام دي بنشوف أفلام تُدرس والجيوب تتحدث) ..!
* (الرصاصة لا تزال في جيبي) فيلم تم إنتاجه في السبعينيات من بطولة محمود ياسين وحسين فهمي ويوسف شعبان وصلاح السعدني ونجوى إبراهيم وسعيد صالح ..!
* سيبونا من أفلام إحسان عبد القدوس وخلونا في أفلام مانسقوما و(إن شاء الله ضائقتو المالية إنحلت) ..!
* مانسقوما جا الخرطوم بنفسو مع أنو حق التذاكر بالدين ..!
* مانسقوما القال معجب بمنشآت الهلال دا بتصرف ..!
* هسه بصراحة كده يا مانسقوما في فريق قبل كده جا معاهو رئيس النادي اخد أربعة .. ؟
* يا مانسقوما أربعة ما كتيرة حتى ولو فريق طاير طاير وغالباهو القومة ..!
* إن شاء الله يا مانسقوما البلد عجبتك والناس ضيفتك كويس ..!؟
* أربعة ما كتيرة يا ريس .. ؟
* يا ريس لو بلعنا الأربعة في حاجات تاني ما بنبلعا .. !
* يا ريس قصدنا تألق كاريكا ..(القصة دي مافي زول بصدقها دا لاعب خلاص على أعتاب الإعتزال) .!
* تألق كاريكا دا زي الشافع العندو كلام حارقو وما قادر يقولو ..!
* شافع شليق يا ريس مانسوقما اي حاجة بشوفا بعلق عليها .. لما جارتهم ولدت وجابت ولد ما عندو اضنين أمو قالت ليهو : (نحنا ماشين ناس محاسن أوعى تقول ليها ولدك ما عندو أضنين بكتلك) .. تعرف يا ريس الشافع الكلام حارقو وخايف من أمو .. بعد فترة من الصمت قال لأم المولود : (يا خالتو محاسن ولدك دا بشوف؟) .. قالت ليهو : (آيوه بشوف)
– بعد عشرة سنة بشوف ..؟
– ايوه بشوف يا حمادة ..!
– بعد تلتين سنة بشوف يا خالتو ..
– طبعاً بكون شباب وبشوف .
– طيب يا خالتو بعد خمسين سنة ممكن يشوف ؟
– بشوف لكن يا حمودي إحتمال يلبس نضارة ..!
… تعرف يا مانسقوما الشافع نط فوق وقال لمحاسن :
النضارة دي يختها وين يا خالتو .. ؟
* يا ريس انتو لو ما عندكم اضنين تسمع أكيد الناس شايفة .. ولو النظر ضعيف نضارتكم دي بتختوها وين ..و(إن شاء الله أموركم تزبط وتحلوا الدين) ..!
نقش أخير
* أقيس (محاسنك) بمن
يا (النضارة) الما ليك تمن ..!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *