ام سودانية تدخل غيبوبة بعد لحاق ابنتها بداعش

دخلت احدي الامهات التي تنتمي لاعرق الاسر السودانيه في حالة غيبوبة تامه انقطعت بها عن العالم المحيط بها حتي صباح اليوم السبت الذي يصادف الاحتفال بعيد الام بعد ان غادرت ابنتها التي تدرس باحدي الجامعات البلاد والتحقت بتنظيم الدولة الاسلامية او مايعرف بداعش اضافة لاثنين من ابناء مشاهير في الساحة السودانية فيما قرعت المصادر جرس الانذار من تنامي ظاهرة التحاق ابناء وبنات الاسر السودانية التي تشكل حضورا في الساحة الساسية والاقتصادية والاكاديمية وقالت ان هناك مخططا لاستقطابهم خاصة وان اؤلئك الملتحقون من الشباب اغلبهم من النوابغ والمبرزين علميا وانهم من اسر متميزة علي مستوي متقدم ومعظمهم حملة الجوازات الالكترونية وكشفت المصادر في حديثها لالوان ان ابن رجل اعمال وقيادي كبير مهتم بتربية الخيول قد انضم لصفوف داعش بجانب اخر يعد ابنا لاحد حملة درجة البروفسير في الطب وابن اخ شقيق احد السياسين من الاحزاب المتحالفة مع حزب المؤتمر الوطني في الحكومة.

وتحصلت الوان علي اسماء عدد من اولئك الشباب بعد سفرهم الي تركيا بعد تلقيهم لتزاكر سفر الكترونية وانهم تزوجوا من “المجاهدات” قبل الدخول بالمعترك فيما تجرت اسرهم اتصالات كثيفة لعودة ابنائهم للديار الا انها باءت بالفشل.

صحيفة ألوان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *