اعترافات مثيرة للمتهمين في فضيحة المدرسة الوهمية

سجل المتهمون الـ”10″ في قضية إجلاس طلاب وطالبات بمدرسة الريان الخاصة لامتحان شهادة ثانوية مزور اعترافًا قضائياً، وكشفوا ملابسات قضية الاحتيال.

وكشف مصدر لصيق بالتحريات أن مدير المدرسة اعترف في أقواله على بقية المتهمين، وقال إنهم شركاء في كل شيء، فيما أكد بعض المتهمين أن المدير كان يعد العدة للهروب إلى ليبيا عقب انتهاء أول امتحان، بعد أن جمع من كل طالب مبلغ “60” دولاراً امريكياً ما يعادل “550” جنيهاً، وقال المصدر إن المتهمين وهم “المدير وفني مطبعة وبائع أوانٍ منزلية وخضرجي ومعلم تربية إسلامية وآخر تربية مسيحية ومعلم الكنترول” اعترف عليهم المدير في أقواله، فيما قال معلم التربية المسيحية إن المدير اتصل به هاتفياً وقال له إن الوزارة اختارته ليكون ضمن مراقبي الامتحانات، وتعجب من الطلب، وقال إن الوزارة لا تعلم عنه شيئاً وهو لا يعمل معها حتى تطلبه للمراقبة، وقال إنه حضر إلى المدرسة وتم وضعه مراقباً لامتحان التربية الإسلامية.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *