النقابة تتهم الوزيرة إشراقة وكرمنو وآمنة ضرار بتبديد أموال الخدمات الاجتماعية

النقابة تتهم الوزيرة إشراقة وكرمنو وآمنة ضرار بتبديد أموال الخدمات الاجتماعية

اتهمت النقابة الفرعية للعاملين بوزارة تنمية الموارد البشرية والعمل، الوزيرة إشراقة سيد محمود ووزيرا الدولة أحمد كرمنو وآمنة ضرار بالتصرف في أموال الخدمات الاجتماعية المخصص للعمال، حسب منشور وزارة المالية للعام 2013، بواقع (172) ألف جنيه، بخلاف نثريات الوقود والمأموريات.

وأشارت نقابة العاملين إلى أن الوزراء الثلاث يعيشون في جزيرة معزولة بمكاتبهم في برج الاتصالات التي بلغت كلفة إيجارها (1.6) مليون جنيه، رغم وجود مكاتب مخصصة لهم بمبنى الوزراة، واعتبرت النقابة هذا الأمر مُخالف لسياسة الدولة الرامية للتقشف وترشيد الصرف الحكومي .

وقال رئيس مجلس تنسيق الوحدات النقابية وأمين النقابة الفرعية للعاملين بوزارة العمل الطيب العبيد لـ(الصيحة) في تحقيق يُنشر لاحقاً، إن أموال الخدمات الاجتماعية البالغ (172) ألف جنيه المخصص للصرف على العاملين وفق منشور وزارة المالية لعام 2013 ظل مقتسماً بين الوزراء الثلاث بواقع (16) ألف جنيه للوزيرة إشراقة سيد و(8) ألف جنيه لكل من وزيري الدولة أحمد كرمنو وآمنة ضرار، مشيراً إلى أن تصرفهم في هذا المال بخلاف نثريات الوقود والمأموريات أثّر على عمل النقابة، حيث أدى إلى توقف ترحيل العاملين والذي يعتمد بشكل أساسي على تلك الأموال.

وحسب العبيد أن الوزراء الثلاث يتخذون مكاتبهم في برج الاتصالات مما جعلهم في عزلة عمّا يحدث في الوزارة، مشيراً إلى أن إيجارات هذه المكاتب بلغ (1.6) مليون جنيه رغم وجود مكاتب مخصصة لهم بالوزارة، وقال: (هؤلاء خلقوا صراعات وهمية وشخصية جعلت العاملين بالوزارة من قيادات عليا ووسيطة تعيش هي الأخرى في جزر معزولة بل هدد بعضهم بالطرد من الخدمة وعلى الملأ).

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *