الكواهلة يحذرون من تقسيم محلية “دوبا”

الكواهلة يحذرون من تقسيم محلية “دوبا”

دعا وفد من قبيلة الكواهلة بولاية سنار والي الولاية احمد عباس بإيقاف قرار تقسيم محلية “دوبا” إلى وحدتين إداريتين إحداهما الي منطقة ود الركين والأخرى إلى دوبا . وحذر الوفد بقيادة ناظر عموم قبيلة الكواهلة من مغبة القرار في إشارة الى أنه صدر دون دراسة الجدوى الاقتصادية لقيام وحدة ود الركين . ونوه الى أن تنفيذ القرار سيؤدي إلى تجدد القتال بين قبيلتي الكواهلة والعقليين الذي أدى إلى مقتل العشرات من القبيلتين وإعدام العديد منهم مؤخراً . وطالب الوفد الذي خاطب الوالي بخطابات رسمية- ولم يرد عليها- طالب بضرورة إجراء دراسة جدوى حول قيام الوحدة الادارية واستشارة أهالي المنطقة من الكواهلة والقواسمة والفلاتة ومن ثم الشروع في بحث إمكانية قيام هذه الوحدة من عدمه. مشيراً إلى أن حكومة الولاية لم تقم حتى الآن بإجراء صلح اجتماعي بين الكواهلة والعقليين الذين اقتتلوا مؤخراً وحوكم عدد من المتهمين بال‘عدام ، وقالوا إن الوالي يريد من قيام الوحدة الإدارية الجديد اختتام تاريخه السياسي في الولاية بتلك القضية التي ستؤدي إلى إراقة الدماء خاصة وأن أنحاءً واسعة من أراضيهم دخلت في الوحدة الإدارية الجديدة ، ونوهوا الى أن القرار نسف كافة الجهود التي يمكن أن تقود إلى صلح اجتماعي بين الكواهلة والعقليين.

صحيفة المستقلة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *