بابكر سلك : صقر قريش 4/1000 الجوكي

> كلما نجي نتحدث عن قضيتنا الاساسيه التي شغلت الناس
> يجينا موضوع طارئ وعاجل
> لاجله نؤجل موضوعنا شويه
> لنخوض في غمار الموضوع الطارئ
> امس بحضر في سباق للخيل علي احدي القنوات
> واجتريت الذكريات
> ذكريات الفروسيه وسباق الخيل عندنا
> فعندما كنا اطفالا
> كنا حضورا في سباق الخيل
> الاحد والجمعه
> كنا بنمشي مع اهلنا
> باقي اهلنا من اوائل ناس الخيل في البلد دي
> فكانت لدينا اسطبلات
> فيها العرمرم وبردي ولارا وغيرهم
> حصين زي الحصين
> وذكريات سباق الخيل لاتفارقنا اطلاقا
> ومن اجمل الذكريات قصة الحصان موسكو فيتش
> برجع ليها بعدين
> لكني لن انسي الجوكيه في ذلك الوقت
> فرسان بمعني الكلمه
> الزول بكون الحصان ما حقو
> لكن بكون جوكي ماهر جدا
> ركيب
> وفنان جدا
> ومن اشهر الجوكيه كان محمد آدم
> وكان اتيم لا يقل مهارة عن محمد آدم
> والمحظوظ يكون جوكيهو محمد آدم او اتيم
> طبعا في سايس
> والسايس ده هو المشرف علي الحصان
> في اكله وشربه وتمرينه والترويح عنه
> المهم
> كانت ذكريات جميله
> وخرخره مافي
> لانو الكاميرا الموجوده مع خط النهايه
> تلتقط الصور التي تفصل بين الشك واليقين
> وتحدد الفرس الاول من التاني من التالت
> ممكن يدخلوا تلاته حصين سوا.. ولكن الكاميرا تحدد من فيهم الاول
> فرق قدوم الحصان بغير ترتيبو.. ايام جميله
> وبعد تدهور رياضة الفروسيه شأنها شأن بقية مناشط الرياضه في البلد
> خرج اسم الجوكي من سباق الخيل ودخل السوق
> بقي في جوكيه في السوق
> جوكيه اخطر وامهر من محمد آدم واتيم
> جوكيه الحصان ما حقهم
> اساساً ما عندهم حصان
> لكن ركيبين بمزاج
> فانهار السوق وانتعش الجوكيه
> ودخلت حياتنا في دوامه الانهيار الاقتصادي
> بسبب الجوكيه الذين خربوا الائتمان والامان والضمان
> والجوكي بتاع السوق ممكن تأجرو
> تديهو حقو
> وتشيل البضاعه
> يكتب الشيك
> يقعد ليك في السجن
> انت تدور القروش بره
> بعد فتره الشاكي يزهج
> وتبقي التسويه
> المال تلتو ولا كتلتو
> وتلتو ذاتو فيهو تقسيط
> شخصيا بعرف جوكيه كتااااار
> للاسف بقوا كبار
> ولكن فرق بين محمد آدم واتيم كجويه نثروا الابداع واضافوا للفروسيه
> وبين جوكية السوق
> الشغالين بي طواقي الناس
> يلبس طاقيه ويقلع طاقيه
> عشان كده حقو نشيل اللقب والاسم الجميل بتاع الجوكي من المجرمين
> ونتركه لاسيادو من الفرسان
> المهم
> موضوع الجوكيه ده اخر لينا موضوعنا الاساسي
> بنرجع ليهو
> المهم
> العد التنازلي لمباراة العبور بدأ
> وما نسمع به من تحزبات في بداياتها بين اللاعبين
> امر يحتاج لتدخل المجلس بقوة وبحزم وسريع
> المسأله لا تتحمل اي اخفاقات
> والتأهل مقدم الينا علي طبق من ذهب
> فلا تفوتوا الفرصة باهمال مثل تلك الانقسامات الداخلية
> والتي لا اساس لها في الاصل
> وعلي المجلس ان يفرز الصالح من الطالح من اعضائه
> فمن يسرب اسرار المجلس والفريق للاعداء
> بالطبع لا يمكن ان نطلق عليه صالح اطلاقا
> فهو طالح
> وينبغي ان يلزم حده او نستعجل بتره
> احترموا الناس شويه
> المهم
> الجوكي
> اسي الجاب الجوكي شنو
> الفريق يجب ان يصبح على قلب رجل واحد
> لأن المريخ قوي بوحدتنا
> والقوة تبدأ من الملعب وتنتقل للمجلس وللمدرجات
> ابقوا عشرة
> المهم
> البعض فسر ما كتبناه عن بنات الداخليات كما يحلو له
> او قل هو حسن النية
> وان كان كذلك
> اذن لم يفهم ما كتبناه
> والفهم قسم
> ودي ما دايره ليها درس عصر
> الما بفهم لي نفسو يا عمك
> المهم
> امس مقيل كعادتي اليوم كلو مع ست الحبايب
> ابرها وترضي عني
> نعمه ما بعدها نعمه
> انها مفتاحي الذي افتح به باب الجنه بفضل الله
> كعبين المفكرين يفلسوا باب الجنه
> البشتنوا مفاتيحهم بتاعت الجنه واهملوها وعوجوها
> ولما جوا يستعدلوها دقوها
> الدقه دي بشتنتها شديد
> فضيعوها
> المهم
> بعد المغرب مشيت المكتبه
> قلت اجيب صحف
> ما لقيت ولا صحيفه
> كلهن كملن
> بس في اعداد من الزميله عالم النجوم
> بايره
> سألت بتاع المكتبه عن السبب
> قال لي في صحف بتطبع تلاته الف عاصمه وولايات
> والراجع بتاعها اربعه الف ونص من التلاته الف
> شلت نسخه
> ومشيت البيت
> لقيت الحبيب معتصم كاتب عني كلام زي الكلام
> بس في حاجات فاتت عليهو
> حبيت اوضحها ليهو
> اول حاجه انصحه بتقليل عدد الطباعه الي خمسين نسخه
> ناس التوزيع ديل ضهرم انكسر من الراجع
> يومي معتلين الراجع
> تانيا اعلام الهلال لم يرد علي هجمه.. لانكم تهاجمون المريخ ورئيسه سنينا عددا
> هتك الاعراض شوف ناسو اظنك اختلطت عليك الصور
> اما مرتبي فلا ادري لماذا كتبت التلت ونقصت التلتين ؟؟؟؟
> المرتبات الكبيره تدفعها الصحف الكبيره للاقلام البتوزع
> اقلام الشباك
> يعني انا في العرضه بس بقروا لي اربعه الف
> واحمد الله
> يعني اكتر من طباعتكم عاصمه وولايات.. انه القبول
> وانها نعمه من نعم الله يمن بها علي اصحاب البر
> ده سبب المرتب
> اما عن اثارتي للفتنه
> ظلمتني والله
> فانا متربي مع اسره محترمه
> اشتهرت بالعلم وحسن التربيه
> ولعل التصاقي بامي ونيلي شهادتها باني بار بها
> قد افادني
> فامي تقول لي
> الفتنه كعبه وما تشارك فيها
> يبقي البفتن هو الما كان بار بامه ولذلك ما اتعلم منها انو الفتنه والشحده والقبض بالليل من الاداريين جمب الطلمبات من السلوك السيئ
> ورحم الله امهات المسلمين اجمعين
> انا اقبل قدم امي يوميا من الصباح
> وبالطبع انت تفهم معني هذه القبله الساميه
> لاني حسبما سمعت كنت تفعلها في اليوم تلاته مرات مع والدتك رحمها الله
> عشان كده بتخيل مدي فهمك للحاجات دي
> وقع ليك يا الحبيب ولا اوقعوا ليك؟!
> ايها الناس
> ان تنصروا الله ينصركم
> وان تبروا والديكم يحبكم
> اها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> كلام غريب امس لاح لينا
> في واحده من الجرايد قرينا
> انو العقوبات الاقتصاديه وراء العطاله يا والينا
> طيب العقوبات دي ليه ما طالت كل الناس يا والينا
> الناس بالآلف عاطلينا
> وزول واحد تلقاهو عندو سبعطاشر وظيفه يا والينا
> رئيس مجلس ادارة يا والينا
> وامين عام منظمتين تلاته
> وعضو مجلس شورى يا والينا
> ده غير الوظيفة الكبيرة في وزارة من الوزارات اللينا
> ومدير مشروع تنمية واعمار صحراء لينا
> والمندوب الدائم «الدائم الله» لشركات حكوميه مفروض اتعملت لينا
> والعضو المنتدب لشركة عامه بقولوا لينا
> النوع ده يا والينا
> لو مية منو استقالوا
> كل الخريجين بشتغلوا يا والينا
> لا عقوبات بتعطل شغلهم ولا العالم كلو بقيف بينهم وبين مغادرة مربع العطاله
سلك كهربا
ننساك كيف وزول شغال عشرة شغلانيات وعشره انفار قاعدين ساااااي
والي لقاء
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *