قتل جدته ليشتري هديةً لأم حبيبته

قتل جدته ليشتري هديةً لأم حبيبته

يدفع الشر الذي يتملك من الإنسان، ويتحكم به، ويجعله يعق بأقرب الناس إليه إلى ارتكابه لجرائم بشعة، هذا ما أقدم عليه شاب لم يبلغ ألـ 17 من عمره، حيث أقدم على قتل جدته رغبةً منه في سرقة مجوهراتها كي يبتاع بثمنها هديةً لحبيبته وأمها في عيد الأم.

وبدأت الجريمة عندما توجه الشاب إلى منزل جدته الذي تسكن فيه لوحدها، وعندما كانت تجلس على سريرها استأذن منها بحجة أنه يريد شرب الماء، فدخل إلى المطبخ وأحضر سكينًا خبأه وراء ظهره وهجم عليها وذبحها بتسديد طعنة في رقبتها، ثم ذهب مسرعًا إلى الغرفة بحثًا عن المجوهرات وبعد أن جمعها تفاجأ بباب المنزل يطرق وبقوة، فذهب مسرعًا للاختباء لكن عمه كان أسرع منه، فحاول إقناعه بأنه يبحث عن المجرم لكن الارتباك الذي بدا واضحًا عليه فضحه فأمسك به عمه واتصل بالشرطة.

وقد اعترف الشاب بجريمته وأرشد الشرطة إلى مكان السلاح الذي استخدمه، فأمرت نيابة حوادث شمال الجيزة بحبسه 4 أيام على ذمه التحقيق. بحسب mbc

تجدر الإشارة إلى أنّ الطمع قد يعمي عين صاحبه، ويدفعه للقيام بجرائم بشعة، وهناك العديد من القصص التي اُرتكبت بدافع السرقة، وذهب ضحيتها أب أو أم أو أحد أشقاء القاتل أو أقاربه.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *