تفاصيل جديدة في قضية الأم التي فصلت رأس طفلها عن جسده بـ(عطبرة)

تفاصيل جديدة في قضية الأم التي فصلت رأس طفلها عن جسده بـ(عطبرة)

تنازل أولياء دم الطفل الذي قتلته والدته بفصل رأسه عن جسده بالسكين بمنطقة (خليوة)، شمال مدينة عطبرة، في أخر أيام العام الماضي، تنازلوا عن حقهم الخاص، بينما واصلت المحكمة إجراءات القضية في الحق العام. وحسب الاتهام فإن السيدة التي تبلغ من (23) عاماً قد فصلت رأس صغيرها البالغ من العمر (3) سنوات عن جسده تماماً في الساعات الأولى من صباح يوم الحادثة باستخدام السكين بحي (خليوة) شمال عطبرة في حادثة تعد الأبشع بالمدينة. وطبقاً لمصادر خاصة بـ(المجهر) فإن السيدة خلت بطفلها في غرفة وحملت سكيناً فصلت بها رأسه ووضعته بالقرب من الجثة وبمجرد اكتشاف الحادثة تم إبلاغ الشرطة التي حضرت وألقت القبض عليها، بينما حرزت جثة الطفل مفصولة الرأس ونقلتها إلى المشرحة ودونت بلاغاً ضدها بالقتل العمد بشرطة حماية الأسرة والطفل. وكشفت المصادر عن أن مشهد جثة الطفل أبكى عدداً من أفراد الشرطة لحظة تحريز الجثة رغم مشاهدتهم لجرائم عديدة في نطاق عملهم.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *