بابكر سلك : صقر قريش7/1000 لا باع كنيسة ولا ضبح كديسة

بابكر سلك : صقر قريش7/1000 لا باع كنيسة ولا ضبح كديسة

> ناس كتار كانوا قايلين نحنا بنتكلم عن صقر قريش بتاع مسرحية المهرج
> ده براهو وداك براهو
> صقر قريش بتاع مسرحية المهرج ده زول مالي هدومو
> غيور على القومية والعقيدة
> منتقداً للحال الذي وصل إليه شباب الامة من تردٍ
> حتى اتذكر لما سألوهو من التأشيرة
> سأل
> وما هي التأشيرة ؟؟؟
> قالوا ليهو اذن دخول الانسان للدولة
> فاستنكر سائلاً
> ومنذ متي يحتاج العربي لاذن ليدخل الي دولة عربية
> قالوا ليهو انت يا حاج قايلها فوضى زي زمنكم ؟؟؟
> الواحد فيكم يركب الحصان ويبرطع
> برطعك برطعك برطعك
> من جزيرة العرب لحدي العراق وقشة ما تعتر ليهو !!!!
> زمنكم فوضى يا حاج
> نحنا انتظمنا
> عندنا قوانين
> وعندنا لوائح
> وعندنا منظمات دولية
> وعندنا وعندنا وعندنا
> إنه عبدالرحمن الداخل
> ذلك الرجل القوي
> فصقر قريش المسرحية
> لاباع كنيسة ولا ضبح كديسة
> وفي المسرحية مشاهد فيها نقد سياسي رائع جداً
> اذكر منها انه عندما اقتاد الحرس صقر قريش الى الحراسة
> كان يحدثه عن جيلنا
> وكان يقول ليهو عندنا مواصلات وعندنا حكومة وعندنا جيش
> وعندنا حرية وعندنا ديمقراطية وعندنا حرية
> وفي هذه اللحظة فتح له باب الحراسة
> ومع قولة حرية وقيامه بفتح باب الحراسة
> قال ليهو ادخل يا حاج
> ده صقر قريش الحقيقي
> الرجل الذي استدعته مسرحية المهرج
> لينقذ ما يمكن انقاذه من بقايا العرب
> فاستعان صقر قريش وقتها بأحد الفرسان
> دحام
> ذلك الرجل الطويل القوي الفارس المؤمن
> لم يستعن بعجوبة الخربت سوبا
> ولم يستنجد بالحكامات
> جاء دحام وبصوته الجهوري زأر
> انا لها يا صقر قريش
> قاموا الجماعة في المسرحية دخلوهو غرفة الاشباح
> والناس كانوا سامعين صوت الكمبرسون
> فخرج دحام غريباً في كل شيء حتي مشيته
> استغرب صقر قريش
> فصاح
> دحاااااااااام
> وما كان من دحام إلا أن يرد
> هووووووووووي
> كمبرسون ياعمك
> يغير الف دحام في نفخة واحدة
> وكأن مصطفى احمد الخليفة ومن قبله الماغوط
> قد ارادا أن يقولا هذه هي الاساليب التي نقتل بها الرجولة في ابنائنا
> المهم
> صقر قريش بتاعنا القاصدو انا
> ما صقر قريش بتاع المسرحية
> بالطبع ليس عبدالرحمن الداخل
> فالداخل لا يعرف ما هي التأشيرة
> وليس له جواز سفر
> اما صقر قريش هذه المساحة
> فيكفي انه يتمتع بسبع جنسيات
> واذكر من لوحات تلك المسرحية الرائعة
> الاحتفالية التي اقاموها لصقر قريش عند استدعائه في المسرحية
> كان الفنان هو الفنان عبدالمنعم عثمان
> والذي تغنى لصقر قريش بالآتي
> يا صقرنا يا صقرنا ويا صقرنا
> انت تزرع في نخيلك ونحنا نعصر في تمرنا
> يا صقرنا يا صقرنا يا صقرنا
> والاشارة من الاغنية في المسرحية واضحة
> انت يا عبدالرحمن الداخل تزرع في النخيل
> ويقصد به المجد العربي الحلال
> ونحنا نعصر في تمرنا
> اي نعيش علي الخمارات مستثمرين كنا او زبائن
> فنصنع منها بحراً وداراً
> والعياذة بالله
> المهم
> يبقى وضح إنو صقر قريشنا هو البايع الكنيسة وضابح الكديسة كيري
> وسوف نعرج للمزرعة التي قامت حولها العوة
> صقر قريش الزمن ده لا يشبه صقر قريش الزمن الجميل
> المهم
> لاحت شمس التأهل
> وحقو ما تشيلنا نومة تسرق مننا صباح الانتصار الجميل
> نصحصح شوية
> نرفع المعنويات
> نوحد القلوب
> نقوي العزيمة
> نحارب الهزيمة
> ونعلن رفع راية منازلة الترجي
> بعض الاشكالات التي يصنعها الناس
> القصد منها تشتيت التركيز
> وإفساح المجال لدخول اليأس للنفوس،
> ولكن لن ندع تلك الاشكالات تتسلل بين أيدينا لتفتننا
> سنرفع راية النصر ونحميها
> زيادة جرعات الاعداد والاستعداد يا غرزة
> رفع الروح المعنوية والضبط والربط يا حسن يوسف
> الاصرار ونضع هدفنا الانتصار يا اولادنا
> لنعود من جديد للمدرجات مرددين رائعة عمر محمود خالد
> بالاعداد والعمل الجاد > > > للأفراح نكتب ميلاد
> التشجيع الداوي ودايم > > > لازم يهز أرض الإستاد
> والجمهور الواعي وفاهم > > > هو الدافع وهو الزاد
> يلا جميع نملأ الاستاد > > > للإبطال نهديها تحيه وللأجيال نبني الأمجاد
> بالتأكيد الأمجاد التي يقصدها دكتور عمر
> ليست الامجاد الواقفة جمب جاد وممنوع تدخل المطار
> فأمجاد دكتور عمر المقصودة
> هي الامجاد التي دخلت وستدخل المطار
> أيها الناس
> كردنة قال بدفع خمسة وعشرين في المية من تكلفة ما أسماه الجوهرة الزرقاء
> وبقعد خمسة وعشرين سنة
> أسي غير الكلام
> قال بدفع مية في المية
> ياربي برضو قاعد مية سنه ؟؟
> طيب لو هو قعد مية سنة
> الهلال بي قعاد كردنة بقعد عشرة شهور ؟؟؟؟؟
> لكن ما يضحكني
> انو الموضوع قالوا عند شركة صينية
> يعني ما اصلي
> يعني ممكن الكشافات تولع ببببق
> وتحرق طوالي
> ممكن الباب ما يفتح
> شغل صيني
> تقليد
> ومعروف انو الصينيين احسن من يقلد
> ما ببتكروا
> لكن بقلدوا ليك الشيء الخالق الناطق
> شكلا بس
> مضمونا بكون اي كلام
> خليهم يا كردنة يقلدوا ليك القلعة الحمراء
> بعد داك يقع بالناس يقع في ناس
> قول قضاء وقدر
> ايها الناس
> الصينيون ممكن يصنعوا ليك لمبة مثلاً
> نفس اللمبة بي دولار
> ونفسها بي نص دولار
> ونفسها الدستة بي دولار
> ونفسها المية بي دولار
> حسب قروشك
> باقي ليكم كردنة ده اتفق معاهم علي ياتو لمبة ؟؟؟
> صديقي عماد الطيب
> راجع العقد بوصفك محامي
> وشوف ياتو نوع في اللمبات مكتوب في العقد
> المهم
> داير اقول ليكم شيء
> لكن لمبة
> المرة الجاية
> ايها الناس
> علمتني امي
> وقالت لي البمد يدو للرجال بكسر عينو قدامهم
> ايها الناس
> «إن تنصروا الله ينصركم»
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> والينا
> بصاتكم الجديدة دحين ما طويلة شديييييد ؟؟؟
> دي غايتو الا تشتغل الخرطوم بورتسودان يا والينا
> تصل بورتسودان تستعدل على الخرطوم جمب الميناء
> لكن في الخرطوم الزحمة دي الا تستعدل في الابيض عشان ترجع بورتسودان
> قصوها ما دام جبتوها ووكت ما بترجعوها
سلك كهربا
ننساك كيف وممكن نغير شوارع البلد كلها لي بص بدل نغير البص
والي لقاء
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *