قيادات بالجزيرة تتجه لإنشاء (المؤتمر الوطني الأصل) حال فصلهم من الحزب

قيادات بالجزيرة تتجه لإنشاء (المؤتمر الوطني الأصل) حال فصلهم من الحزب

دفع المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة للمركز العام للحزب بلائحة تضمنت (30) قيادياً لفصلهم من الحزب بعد رفضهم التراجع عن ترشحهم كمستقلين، وكشف عدد من المرشحين المستقلين عن اعتزامهم تكوين حزب جديد باسم المؤتمر الوطني الأصل.
وقال المرشح المستقل معاوية لقمان الأمين لـ(الجريدة) أمس إن المؤتمر الوطني بالجزيرة دفع بلائحة من (30) من القيادات الذين ترشحوا كمستقلين، وأوصى بفصلهم بعد إصرارهم على الترشح كمستقلين.
وكشف لقمان عن تفاصيل اجتماع وصفه بالعاصف ضم نائب رئيس المؤتمر الوطني بروفسير إبراهيم غندور، ووالي ولاية الجزيرة د. محمد يوسف، بمنسوبي الحزب الذين ترشحوا بصفة مستقلين بغرض إثنائهم عن خطوتهم، وقال إن المرشحين طالبوا بتغيير قيادات الولاية تغييراً جذريا قبل الانتخابات، وتمت مواجهة الوالي بإخفاقاته في الولاية، واعتماده على الجهوية والقبلية في التعيينات السياسية.
وأضاف أن المرشحين المستقلين استندوا في الاجتماع على اتهاماتهم للوالي بتعيينه (5) دستوريين و(9) مدراء عامين من محلية جنوب الجزيرة، بجانب اعتماده ترشيح (أميين) وغير ملمين بالقراءة والكتابة كممثلين للمؤتمر الوطني، وأبان أن غندور وعدهم بتنفيذ مطالبهم بإجراء تغييرات جذرية في الولاية قبل الانتخابات.
وأعلن لقمان عن عزمهم إنشاء حزب جديد باسم المؤتمر الوطني الأصل حال فصلهم من الحزب.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *