عندما تصبح الفواكه خطرا على جودة الحيوانات المنوية

عندما تصبح الفواكه خطرا على جودة الحيوانات المنوية

يربط الكثيرون أضرار مبيدات الآفات الزراعية، بالإصابة بالسرطان أو أمراض المعدة أو حتى الدماغ، لكن دراسة حديثة رصدت تأثير الخضروات التي تحمل نسبة من بقايا مبيدات الآفات، على جودة الحيوانات المنوية وبالتالي خصوبة الرجال.

الأضرار الصحية للمبيدات الآفات الزراعية، ليست بالأمر الجديد، لكن الجديد هو تأثيرها على مستوى الخصوبة لدى الرجال بشكل خاص. ففي الوقت الذي تتحدد فيه طبيعة بويضات المرأة مع الميلاد، يتم إنتاج الحيوانات المنوية للرجل بشكل متجدد وتتحدد كفاءتها بأمور عديدة من بينها التغذية.

وأجرى باحثون في كلية هارفارد للصحة العامة بمدينة بوسطن الأمريكية، دراسة طويلة الأمد على 155 رجلا في الفترة من 2007 وحتى 2012، تم خلالها أخذ عينات عديدة من الحيوانات المنوية للرجال، الذين تم فحص أسلوب تغذيتهم بدقة متناهية. واعتمد الباحثون على بيانات وزارة الزراعة الأمريكية، حول نسب وجود بقايا مبيدات الآفات في الخضروات والفاكهة.

وخلصت نتيجة الدراسة التي نقلها موقع “ساينس” الألماني المعني بالأخبار العلمية، إلى أن الرجال الذين تناولوا وجبة ونصف يوميا في المتوسط من الخضروات والفاكهة التي تحتوي على بقايا مبيدات الآفات، تراجعت لديهم جودة الحيوانات المنوية بشكل ملحوظ.

ووفقا للدراسة فإن الحيوانات المنوية لدى هذه الفئة تراجعت بنسبة 49 بالمئة، بلغت نسبة الحيوانات المنوية السليمة منها 32 بالمئة فقط. ونقل موقع “ساينس” عن يورغ تشافارو، أحد المشرفين على الدراسة قوله: “بحسب علمنا فإن هذا هو أول تقرير يكشف عن تأثير بقايا مبيدات الآفات الزراعية وبين الخصوبة”.

DW

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *