قيادات بقطاع الشمال ترفض القتال بجنوب كردفان

برزت خلافات حادة داخل الحركة الشعبية قطاع الشمال والجبهة الثورية بسبب رفض بعض قيادات جبال النوبة بالقطاع الهجمات الأخيرة التي شنت على منطقة هبيلا بولاية جنوب كردفان. وكشف رئيس حزب الحركة الشعبية تيار السلام الفريق دانيال كودي لـ «إس. إم. سي» أن القيادات رفضت تنفيذ التعليمات العسكرية بمهاجمة مناطقها، موضحاً أن العشرات من القيادات انسلخوا من القطاع لقناعتهم بعدم جدوى الحرب والاقتتال. وقال إن القيادات أبدت تذمرها الواضح من أفكار المتمرد عبد العزيز الحلو  في إدارة القطاع، مبيناً أنهم اعترضوا على استهداف المدنيين وقتلهم وحرق ونهب  ممتلكاتهم، لافتاً إلى أن العديد من هذه القيادات رفضت النزول للميدان وتنفيذ أي هجوم ضد المواطنين، مشيرة إلى أن قطاع الشمال يعيش أوضاعاً ميدانية سيئة بسبب الهزائم التي تكبدها أخيراً بجنوب كردفان.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *