الأفلام الكوميدية والسينما تحمي الانسان من الزهايمر

الأفلام الكوميدية والسينما تحمي الانسان من الزهايمر

كشفت دراسة بريطانية نشرت مؤخراً أن مشاهدة الأفلام ومناقشة قصتها مع الأصدقاء قد تساعد في تحفيز المخ، ومنع تكون الرواسب الضارة، وبالتالي الحيلولة دون الإصابة بمرض الخرف (الزهايمر)، الذي أخفقت شركات الأدوية في التوصل إلى علاج له حتى الآن.

وكشف باحثون بريطانيون أن الذهاب للسينما مرة أو مرتين في الأسبوع يمكن أن يحول دون الإصابة بمرض الخرف.

وقال الباحثون إن مشاهدة فيلم كوميدي، ذي موضوع جيد، يساعد في تحفيز المخ ومنع تكون الرواسب الضارة. وأضاف الباحثون أن مناقشة قصة الفيلم مع الأصدقاء، بعد مشاهدته يساعد على إبقاء المخ نشطا، كما يمنع تكون الرواسب التي قد تسبب مرض الزهايمر.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أنه لإثبات صحة هذه النظرية، يجري أكاديميون من جامعة ساوثهامبتون تجربة تشمل 40 من كبار السن، نصفهم يتوجهون إلى السينما مرة أو مرتين في الأسبوع.

وتعتقد روكسانا كاراري، التي تقود التجربة، أن التحفيز الفكري يمكن أن يمنع تكون المواد السامة في المخ، التي تؤدي للإصابة بالزهايمر. وقالت كاراري: “من أجل التأكد من عدم تكون هذه المواد السامة، يجب الحفاظ على صحة جدران الأوعية الدموية عن طريق تدريب المخ أو التحفيز″. وأضافت كاراري: “الأفلام تحفز المخ بسبب ما يراه الشخص ويسمعه، بالإضافة إلى المناقشات التي تعقب الفيلم”.

وهناك نحو 850 ألف شخص مصابين بالخرف في بريطانيا. وعلى مستوى العالم إجمالا، فإن ثلث البشر سوف يصابون بالخرف في حياتهم. ولكن شركات الأدوية أخفقت في التوصل لعلاج للمرض، على الرغم من استثمار الملايين في البحوث على مدار العقود القليلة الماضية.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *