مشاهدة التلفاز تسبب مرض السكري

انتهت دراسة حديثة إلى أن كل ساعة إضافية يقضيها الشخص أمام التلفاز دون حراك يومياً، ترفع خطر الإصابة بنسبة 3,4% بمرض السكر النوع الثاني. وأرجعت الدراسة السبب للحياة الرتيبة التي يمارسها من يطيلون الجلوس أمام التلفاز.

وبحسب البحث الذي نشر في أحدث عدد من مجلة “مرض السكر”، فإن قلة الحركة تسهم بصورة كبيرة في زيادة فرص التعرض للمرض.

وقال كبير معدي الدراسة “أندريا كريسكا” -أستاذ علم الأوبئة في جامعة “بيتسبرج”- إن النتائج المتوصل إليها تثير القلق، بالنظر إلى تفشي وباء السمنة الذي تعاني منه الولايات المتحدة.

واعتمدت الدراسة الجديدة على بيانات المشاركين في برنامج الوقاية من مرض السكر، الممول من جانب الحكومة الفيدرالية، وشملت أكثر من 3200 بدين، بين عامي 1996 إلى 1999، حيث كان هدف الدراسة تأخير -أو منع- مرض السكر النوع الثاني، سواء بتناول عقار “الميتفورمين” أو عن طريق تغيير نمط الحياة.

وأشارت المتابعة إلى أنه كلما ارتفعت معدلات مشاهدة التلفاز كلما زادت فرص الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *