الاتصالات: تتعهد بمواجهة التحديات التقنية

كشفت الهيئة القومية للاتصالات عن الاستعداد لمواجهة التحديات التقنية والاقتصادية والتنظيمية ومتطلبات ما طرأ على الربط البيني للبيئة المبنية على بروتوكول الإنترنت بعد الانتقال من النمط التقليدي إلى النمط الحديث. وأشاد الدكتور يحيى عبد الله مدير الهيئة القومية للاتصالات لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لأعمال الورشة الإقليمية حول (تنظيم الربط البيني للبيئة المبنية على بروتوكول الإنترنت)، التي نظمها الاتحاد الدولي للاتصالات أمس، بالاتحاد الدولي للاتصالات وسعيه الجاد لتطوير فرص تبادل الخبرات والمشاركة والعمل الجماعي لمواجهة التحديات، وتجاوز المخاطر التي تواجه قطاع الاتصالات بالدول العربية.

وأمن سيادته على ضرورة تعاون المنظمين والمشغلين لمواجهة التحديات وتجاوز المخاطر والاستفادة من التقانات الحديثة، مشيراً إلى أن السودان الذي كان سباقاً في خصخصة قطاع الاتصال، يمتلك الآن واحداً من اكبر الأجهزة التنظيمية في الوطن العربي، منوهاً بما هو متوفر من بنيات. وابان الدكتور يحيى مستوى العلاقات المتطورة مع المنظمين بالدول العربية، وتوقع خروج الورشة بمخرجات تعين على سد الفجوة المعرفية للعاملين في القطاع الديناميكي، وبما يضمن الحيادية وتمهيد الطريق للشركات.

من جانبه، استعرض المهندس مصطفى أحمد علي ممثل المكتب الاقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات أهداف الورشة. وقال إنها ستسلط الضوء على العديد من المواضيع تشمل: نماذج الربط البيني، شروط العرض المرجعي لهذا الربط، والاتجاهات التنظيمية القائمة على برتكول الانترنت، رسوم ونماذج التكلفة والتحديات التقنية والممارسات التنظيمية للربط البيني، تطور سوق الخدمات في ظل العالم الجديد للربط من وجهات نظر الجملة والتجزئة، مؤكدا استمرار المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات في تقديم الدعم بمختلف أشكاله للأعضاء من اجل تعزيز التعاون الإقليمي لتنمية الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات والتطبيقات والخدمات المناسبة، بما في ذلك سد الفجوة التقييسية، بجانب تعزيز الثقة المناسبة وبناء القدرات البشرية والمؤسسية وتوفير بنيات واحصاءات وتعزيز الشمول الرقمي مع تقديم مساعدات مركزة للبلدان ذات الاحتياجات الخاصة، وتعزيز تدابير حماية البيئة والتكيف مع تغير المناخ والاستفادة من تقانات المعلومات وتطبيقات الاتصالات في إدارة حالات الكوارث والصحة والتعليم .واشادت حكومة السودان والهيئة القومية للاتصالات لما تبديه من اهتمام بفعاليات وأنشطة الاتحاد الدولي للاتصالات الهادفة لسد الفجوة المعرفية للعاملين في القطاع.

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *