المعارضة تستنهض أنصارها لإسقاط النظام في ذكرى الانتفاضة

المعارضة تستنهض أنصارها لإسقاط النظام في ذكرى الانتفاضة

أطلق تحالف المعارضة دعوة متزامنة مع الذكرى الـ30 لانتفاضة أبريل، لتصعيد المقاومة الشعبية لإسقاط نظام الحكم في السودان، وإنهاء المعاناة الإنسانية لملايين السودانيين بوقف الحرب في أنحاء البلاد.

وقال التحالف إن المؤتمر الوطني لم يترك للقوى السياسية خياراً سوى المواجهة على طريق الانتفاضة السلمية.

وأشارت قوى المعارضة، الموقعة على وثيقة (نداء السودان) إلى أن الاجتماع التحضيري و(المبادرة الألمانية)، كانت هي آخر الفرص لإنهاء الحرب وتحقيق الديمقراطية وبناء دولة المواطنة بلا تمييز، وتحقيق الحل السياسي الشامل والإجماع الوطني.

وقال التحالف في بيان حصلت عليه “التغيير”، أمس (الأحد)، إنه وبرفض المؤتمر الوطني وحكومته حضور الاجتماع والتوجه نحو انتخابات التمديد المعزولة عديمة الجدوى، فهذا يعني عملياً الإصرار على المضي قدماً في طريق الاستبداد والفساد والإفقار ورفض الحل السلمي.

ودعت قوى (نداء السودان)، للعمل على تصعيد المقاومة ضد الانتخابات “المزيفة” وعدم الاعتراف بنتائجها والاستمرار في حملات المقاومة، حتى إسقاط النظام، والعمل على وقف الحرب، وضرورة الاهتمام بالمعاناة الإنسانية لملايين السودانيين، بما في ذلك وقف القصف الجوي للمدنيين واستهدافهم.

وأضاف البيان الذي حمل توقيعات قادة تحالف قوى (نداء السودان)، المتزامن مع ذكرى انتفاضة أبريل التي توافق اليوم (الاثنين): مفعمين بالأمل ومستلهمين تضحيات شعبنا الجسورة ضد نظام الإنقاذ، وفي ذكرى انتفاضة أبريل العظيمة التي أطاحت بنظام جعفر نميري، فإن شعبنا على موعد مع صبح الخلاص لاقتلاع النظام بانتفاضة شعبية لا تبقي ولا تذر، إلا ما ينفع الشعب ويخدم مصالحه.

واتفقت قوى (نداء السودان) على تطوير عملها ونشاطها واستيعاب الآخرين، والعمل على وحدة قوى المعارضة.

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *