إغلاق جزئي لحدود السودان مع الجنوب لتأمين الانتخابات

قالت الحكومة المحلية لولاية شرق دارفور غربي البلاد، الإثنين، إنها اتخذت إجراءات استباقية، تم بموجبها إغلاق كافة المنافذ على الحدود الرابطة بينها ودولة الجنوب، فضلاً عن نشر قوات بغرض تأمين الانتخابات المقرر أن تجرى هذا الشهر.

وقال نائب والي شرق دارفور، أحمد كُبر، في تصريح له، إن لجنة الأمن في الولاية وضعت خطة مشتركة لتأمين الحدود بين شرق دارفور وولايات كردفان. وأشار إلى نشر قوات على خط التماس الرابط بين محلية بحر العرب، وبحر الغزال لمنع تسلل أية عناصر.

وأكد استقرار الأوضاع الأمنية داخل حدود ولايته، فضلاً عن خلوها تماماً من وجود الحركات المتمردة، عدا بعض المشاكل القبلية التي تتسابق المبادرات لحلها في أقرب وقت، حتى تتفرغ حكومة الولاية للتنمية والتأسيس للمشاريع الخدمية، طبقاً لقوله.

وأوضح نائب الوالي، بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن الترتيبات المتعلقة بالانتخابات قد اكتملت، وأن الولاية مهيأة للدخول في عملية الاقتراع التي ستبدأ قريباً، كاشفاً عن نشر عدد مقدر من القوات للقيام بتأمين مراكز الانتخابات بالمحليات والمراكز المختلفة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *