المؤتمر الوطني: حملة (ارحل) لمقاطعة الانتخابات لن تجد استجابة

المؤتمر الوطني: حملة (ارحل) لمقاطعة الانتخابات لن تجد استجابة

هاجم أمين الشباب بالمؤتمر الوطني، وعضو المكتب القيادي بلة يوسف، المعارضة الموقعة على (نداء السودان) ومن ضمنها الجبهة الثورية على خلفية إعلانها مقاطعة الانتخابات.
وقال بلة في مؤتمر صحفي بأمانة الشباب أمس، إن حملة “ارحل” التي تقودها المعارضة لمقاطعة الانتخابات حملة تآمر ضد مصلحة البلاد السياسية، وأشار إلى أنها لن تجد الاستجابة باعتبار أن مطلقيها يسكنون الفنادق، ولفت إلى من يتحكم في الحملة بعض الأحزاب التي فشلت في حكم البلاد.
وأكد بلة استعداد الشباب للمشاركة في عاصفة الحزم ضد الحوثيين باليمن حال طلبت منهم القيادة ذلك، وانتقد عدم رعاية المجتمع الدولي للانتخابات، واتهم الدول الغربية في الوقت ذاته بالسعي لتقسيم السودان عبر بوابة الانتخابات، وتابع أن المجتمع الدولي تخلى عن العملية الانتخابية بالسودان على غرار ما حدث في الانتخابات السابقة.
وأعلن أمين الشباب بالموطني انسلاخ قيادات شبابية من حركة الإصلاح الآن وعودتهم إلى المؤتمر الوطني، ورأى أن انضمام تلك القيادات في التوقيت الحالي جاء بناء على تقديرهم للمصلحة الوطنية، كما أعلن عن مشاركة (3) ملايين شاب في العملية الانتخابية، بالإضافة الى تدريب (5) آلاف شاب على مراحل المشاركة وتأمين العملية، وكشف عن انسحاب عدد كبير من شباب المؤتمر الوطني الذين قرروا خوض الانتخابات بصفة مستقلين، عقب إدارة حوار معهم، غير أنه عاد وهدد باتخاذ حزبه إجراءات صارمة وتفعيل لوائح الحزب حال عدم استجابة المتبقي منهم.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *