الوطني يهاجم مقاطعي الانتخابات ويدعوهم للرحيل

الوطني يهاجم مقاطعي الانتخابات ويدعوهم للرحيل

هاجم رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم بولاية الخرطوم، عبدالرحمن الخضر، يوم الثلاثاء، قوى المعارضة السودانية الداعية لمقاطعة الانتخابات تحت مسمى “ارحل”، مطالباً دعاة المقاطعة من المعارضين بالرحيل عن الواقع السياسي والدخول في “جحورهم”، طبقاً لقوله.

وأطلقت قوى المعارضة السودانية بشقيها السياسي والمسلّح، الموقعة على وثيقة “نداء السودان”، حملة “ارحل” لحث السودانيين على مقاطعة الانتخابات، بينما هدّد حملة السلاح باستهداف العملية الانتخابية.

وقال رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم، في كلمة له أمام لقاء تنظيمي جامع لرؤساء الحلقات ومراكز الانتخابات بمحلية الخرطوم الثلاثاء، إن حزبه سيكتسح الانتخابات القادمة بأغلبية ساحقة وبأعلى نسبة تصويت على مستوى انتخابات رئاسة الجمهورية، والهيئة التشريعية القومية، والمجلس التشريعي الولائي.
ونفى الخضر، استغلال حزبه لنفوذ وإمكانيات الدولة في الانتخابات “رغم أن كل خزائن الدولة تحت أيدينا”، ممتدحاً الدعم السخي الذي قدمته قيادات وقواعد الحزب بكافة مستوياتها لدعم المناشط الانتخابية، قاطعاً بأن الولاية لا تستجيب لأي من أنواع الابتزاز السياسي، وستمضي في إنفاذ خطة التنمية حسب سقفها الزمني المعلن، وسيتم افتتاح جميع المشروعات قبل تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال إن التحدي القادم هو الفوز بالأغلبية الكاسحة في الانتخابات، رداً على ادعاءات من يطالبون بمقاطعة الانتخابات ورحيل الرئيس، لافتاً بأن جميع الذين يطالبون بمقاطعة الانتخابات هم الذين أجازوا قيامها وفقاً لدستور 2005م.

من ناحيته أعلن رئيس المؤتمر الوطني بمحلية الخرطوم، عن التزام كل قيادات وقواعد الحزب، باستكمال التصويت خلال اليوم الأول من العملية الانتخابية، بواقع “817” حلقة انتخابية عبر “78” مركز اقتراع للدوائر القومية الأربع بجانب الدوائر الجغرافية الولائية.

شبكة الشروق



تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *