وزارة الصحة تكشف عن اتجاه لتحديد مواصفة الأغذية المحورة وراثياً

كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن اتجاه لتحديد مواصفة للأغذية المحورة وراثياً حسماً للجدل، وأعلنت ضبط (513) ألف طن من المواد الغذائية غير مطابقة للمواصفات العام الماضي، وإعادة زيوت طعام ألمانية لعدم مطابقتها للشروط المتعلقة باللغة. وأشار مدير إدارة صحة البيئة والرقابة على الأغذية صلاح مبارك في مؤتمر صحفي أقيم بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للصحة أمسإ الى ضبط (238) صنفاً غذائياً مخالفاً بالأسواق لعدم اكتمال إجراءات التسجيل، بالإضافة إلى ضبط (513) ألف طن من المواد الغذائية المختلفة خلال العام الماضي، ولفت إلى فحص (132) عينة من الخضر والفواكه تم التأكد من سلامتها، فيما عدا (1,2%) أثبتت الفحوصات تلوثها بالمبيدات الكيميائية، وأكد وجود اتجاه لتحديد مواصفة للأغذية المحورة وراثياً بقيادة الهيئة القومية للمواصفات والمقاييس، أسوة بعدد من الدول، وأعلن مدير إدارة صحة البيئة والرقابة على الأغذية عن بدء فرق التفتيش في مراجعة السلخانات بكل الولايات بالتنسيق مع وزارة الثروة الحيوانية، وتوقع ظهور نتائج الحملات بعد أسبوعين معتبراً عرض المنتجات الغذائية بالأسواق تحدياً يواجه إدارته. وكشف المبارك عن احتجاجات وسط أصحاب المصانع التي تم إغلاقها لعدم التزامها بالاشتراطات عقب مصادرة منتجاتها من الأسواق. ومن جهتها أكدت ممثلة منظمة الصحة العالمية د. نعيمة القصير تسبب الأغذية الملوثة في وفاة مليوني شخص سنوياً في العالم، خاصة في الدول النامية، وكشفت عن إنشاء شبكة دولية للرقابة على الأغذية ونشر ثقافة الغذاء واشتراطاته وتدريب الكوادر الصحية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *