إعتقال القنصل السوداني في بنغازي والخرطوم تستدعي السفير الليبي

اعتقلت السلطات الليبية الأربعاء القنصل السوداني في بنغازي واقتادته الى مكان مجهول، وسارعت وزارة الخارجية في الخرطوم الى استدعاء السفير الليبي وإبلاغه احتجاجها الرسمي حيال الخطوة مطالبة بالإفراج الفوري عن الدبلوماسي السوداني واصفة الحادث بأنه سلوك مستهجن ومرفوض بوصفه انتهاكاً صريحاً للأعراف الدولية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية علي الصادق للصحفيين، إن القنصل عبد الحليم عمر كان، في مهمة تفقدية لأوضاع السودانيين المحتجزين بأحد سجون مدينة “البيضاء” الليبية، بعد مكوثهم في الحبس بسجن عام أي تهم، في محاولة منه لمعرفة ملابسات احتجازهم وتقديم العون القانوني، لكنه اقتيد بواسطة الشرطة من أمام السجن، دون أن يعرف حتى اللحظة مكانه والأسباب التي أدت لاعتقاله.
وأكد الصادق أن وزارة الخارجية تقود مساعٍ مكثفة منذ لحظة اعتقال قنصلها للإفراج عنه. واستدعت وزارة الخارجية على الفور السفير الليبي بالخرطوم محمد صولا، وطلبت منه إطلاق سراح القنصل فوراً دون شروط أو تأخير.
وقال علي الصادق إن مدير العلاقات الثنائية والإقيليمة بوزارة الخارجية دفع الله الحاج، نقل للسفير الليبي احتجاج حكومة السودان على استهداف الدبلوماسيين السودانيين.
وشدد على أن الاعتقال يمثل انتهاكاً للقوانين الدولية فضلاً عن أنه سلوك لا يراعي العلاقات الثنائية بين الخرطوم وطرابلس كما أنه سلوك “مرفوض ومستهجن تدينه الخرطوم بأقوى العبارات”.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *