(20) ألف من مهجري أعالي عطبرة بالقضارف يعانون من العطش

اشتكى السكان المهجرون المتأثرين من أعالي عطبرة بمحلية الفشقة بولاية القضارف من صعوبة حصولهم على مياه الشرب بعد تهجيرهم من قراهم إلى المدن السكنية خاصة المدينة (3) التي تحوي أكثر من (20) ألف مواطن وتضم قرى (عجب سيدو، وهليبا، وود جابر، وأم ضبان، والجزائر، وبانت، ومنتق، وشاشولا).
وكشف مرشح الدائرة ناصر عن معاناتهم في الحصول على مياه الشرب منذ أن تم تهجيرهم وحتى الوقت الراهن، وأشار إلى أن إدارة السدود تسعى لتكفي حاجتهم إلا أنها تعجز بسبب الكثافة السكانية وبعد المدينة عن البحر بحوالي (9) كليومترات، وأنها تمتلك (8) عربات تعمل على جلب المياه منذ الصباح لتملأ (الفناطيز) الموجودة بالمنطقة والتي تبلغ حوالي (50) فنطازاً، سعة كل منها (50) برميلاً.
ودعا ناصر الحكومة والخيرين بمساعدة المواطنين للحصول على المياه وإنهاء معاناتهم.
من جانبهم استنكر عدد من سكان المدينة (3) ما وصفوه باستمرار المهزلة، ونوهوا إلى معاناتهم في الصفوف والمشاجرات بين المواطنين من أجل حصولهم على (جركانة)، وطالبوا الحكومة بالحل العاجل عبر إنشاء (دوانكي) مؤقتة إلى حين الحل الحاسم بتوصيل الشبكة الى داخل المنازل حسب خطة وحدة تنفيذ السدود.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *