وساطة أممية تفرج عن 4 أطفال مختطَفين بأبيي

أفلحت وساطة قادها زعماء عشائر محليون، بمساعدة قوات الأمم المتحدة المؤقتة “يونسفا”، في إطلاق سراح أربعة أطفال اختطفوا في بلدة أبيي المتنازع حولها بين السودان وجنوب السودان، وفقاً لتأكيدات صادرة عن منظمة الطفولة “اليونسيف”.

ووفقاً لبيان صادر عن “اليونسيف”، فإن أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 ـ 12 عاماً، تم اختطافهم في الثاني من مارس الماضي، من قبل مسلحين عقب هجوم على قرية “ماريال أشاك” في منطقة أبيي.

وأطلق سراح الأطفال الأربعة وهم فتاتان وصبيان، عقب وساطات قبلية بمساعدة قوات “يونسفا”، وأضاف البيان أن منظمة الطفولة وشركاؤها يقدمون المساعدة في لم شمل الأطفال مع الأسر، فضلاً عن تقديم الاستشارة والدعم النفسي اللازمين.

وقال ممثل “اليونسيف” بالسودان جيرت كابليري، “إن اليونسيف تدين بشدة كل أنواع اختطاف الأطفال، وأن الأطفال ليسوا سلعة، ولا يجب إطلاقاً احتجازهم للفدية أو لأي نوع آخر من التعويض”.

وأضاف أن أي بلد أو منطقة أومجتمع يزدهر إذا كان الاستثمار في الصحة، والتنمية، والحماية ضد العنف وسوء المعاملة والاستغلال للفتيات والصبيان على رأس الأولويات باتفاق الجميع”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *