هل تصبح النقيب عائشة ثاني امرأة تشارك في عاصفة الحزم؟

تداول نشطاء على الإنترنت، صور النقيب طيار عائشة فاروق قائدة قاذفة مقاتلة باكستانية، زاعمين أنها تشارك في عمليات “عاصفة الحزم”، بالرغم من أن باكستان لم تحسم موقفها النهائي من المشاركة في العملية التي تقودها المملكة لضرب معاقل الحوثيين في اليمن وإعادة الشرعية.
فيما رجح بعض المغردين وفقا لصحيفة عاجل أنه في حال اتخاذ باكستان قرار بالمشاركة الفعلية في “عاصفة الحزم”، ستكون عائشة ضمن القوات الجوية الباكستانية المشاركة –بصفتها أول باكستانية تقود مقاتلة حربية- وبالتالي تصبح ثاني امرأة تشارك في هذه العمليات، بعد الطيار الإماراتية مريم المنصور.
وكان رئيس الحكومة الباكستانية، نواز شريف، أعلن الثلاثاء (7 إبريل 2015)، أن بلاده “غير متعجلة” لاتخاذ قرار حول مشاركتها في التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن، قبل جولة من النشاط الدبلوماسي حول الأزمة بمشاركة إيران وتركيا.
وقال شريف في جلسة استثنائية للبرلمان، بدأت الاثنين لبحث الأزمة اليمنية، أنه يعتقد أن الجهود الدبلوماسية التي من المقرر أن تبدأ في الأيام القليلة المقبلة ستسفر عن نتائج، حسبما ذكرت “وكالة الأنباء الفرنسية”.

 

اخبار السعودية.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *