مجلس الوزراء يوجِّه بمواصلة الحوار مع أمريكا

مجلس الوزراء يوجِّه بمواصلة الحوار مع أمريكا

وجَّه مجلس الوزراء السوداني، بمواصلة الحوار مع أميركا، ودول الاتحاد الأوروبي، وصولاً إلى تحسين العلاقات، وشكّل ثلاث لجان فنية لمتابعة تنفيذ قرارات حكومية إصلاحية، تهدف لإصلاح قطاعات الاقتصاد والعدل والخدمة المدنية والإعلام، ضمن نتائج مبادرة “الوثبة”.

وتلا النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح، تقريراً أمام المجلس حوى نشاط لجنته العليا لإصلاح الدولة استمر لمدة عام، مبيناً أن عمل اللجنة استند إلى لجان فرعية متخصصة شملت الاقتصاد، الاجتماع، الخدمة المدنية، العلاقات الخارجية، الأمن والدفاع، الإعلام والشؤون الاجتماعية.

وأكد صالح في تقريره، أن عمل إصلاح الدولة مستمر من خلال محاور ترتكز على الإمكانات البشرية والمادية، مبيناً أن برامج الإصلاح استندت على أساس مبادرة الوثبة، التي أطلقها البشير في يناير العام الماضي.

تحسين العلاقات

المجلس وجَّه بإطلاق الحوار السوداني الأوروبي والقضايا الرئيسة التي تم التوافق عليها ومواصلة الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية وصولاً إلى تحسين العلاقات والوصول بها إلى مرحلة التعاون المشترك

إلى ذلك، أكد وزير الدولة بمجلس الوزراء، جمال محمود في تصريحات عقب جلسة المجلس يوم الخميس، أن المجلس وجَّه بإطلاق الحوار السوداني الأوروبي والقضايا الرئيسة التي تم التوافق عليها، ومواصلة الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية، وصولاً إلى تحسين العلاقات والوصول بها إلى مرحلة التعاون المشترك، والاتفاق على القضايا المطروحة .

وأشار محمود إلى أن المجلس امتدح الجهود التي بذلتها اللجنة الاقتصادية، والنتائج التي تحققت وأفضت إلى نجاح الموسم الزراعي والصيفي ووفرة الإنتاج، ونجاح المبادرة الوطنية للدعم الاجتماعي، مؤكداً أن الاقتصاد استطاع أن يتخطى الصدمة القوية التي تعرّض لها، ويتجه نحو الاستقرار والتعافي في كافة المؤشرات الكلية له، وبشكل أساسي الاستقرار النسبي للعملة الوطنية وثبات معدلات التضخم.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *