المعارضة تشترط فترة انتقالية ووقف الحرب والحريات وإيصال الإغاثات للحوار مع الوطني

المعارضة تشترط فترة انتقالية ووقف الحرب والحريات وإيصال الإغاثات للحوار مع الوطني

أكدت قوى (نداء السودان) ثقتها في نجاح حملة (ارحل) لمقاطعة الانتخابات، وأعلنت تأهبها لإطلاق حملة وقف الحرب، وتحويل الحملتين لاستنهاض الجماهير من أجل مجابهة النظام.
وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ لـ(الجريدة) أمس إن وعود المؤتمر الوطني مثل السراب، وإن الجماهير غير مهتمة بالانتخابات ومتدافعة نحو حملة (ارحل)، وأشار الى أنهم في ختام تلك الحملة، وكشف عن تأهبهم لحملة (وقف الحرب) وتحويل الحملتين لنشاط جماهيري واسع لمجابهة النظام، وتابع: (النظام ساقط لا محالة).
ولفت الشيخ إلى أن ملف الحوار تم إغلاقه بعد آخر اجتماع مع الوسيط ثابو أمبيكي، وقال: (طلبنا منه إغلاق الملف باعتبار أن الحوار وصل إلى طريق مسدود، وبالتالي رفعت قوى المعارضة يدها عن الحوار)، وأضاف: المؤتمر الوطني اختار طريق التعسف والاستبداد والمعارضة اختارت مواجهة النظام حتى سقوطه، ويأتي السلام بديلاً للحرب وهو خيارنا).
وشدد الشيخ على أنه بعد اللقاء مع أمبيكي لا توجد فرصة أمام النظام وزاد: ( إلا أن يعلن أنه قبل شروطنا بفترة انتقالية)، وأردف: (حين يعلن أمام الملأ هذا الأمر بوقف الحرب وإطلاق الحريات ووصول الإغاثات ستكون هناك مساحة للجلوس)، وتابع: (دون ذلك لا قيمة لأية دعوة للحوار).

الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *