مطالبة بتدخل رئاسة الجمهورية للإبقاء على مستشفى الخرطوم

مطالبة بتدخل رئاسة الجمهورية للإبقاء على مستشفى الخرطوم

دعت كوادر طبية وصحية، وعاملون بمستشفى الخرطوم التعليمي رئاسة الجمهورية للإبقاء على المستشفى باعتبار أنه القناة الوحيدة التي توفر خدمات الطوارئ والإصابات وسط الخرطوم، ولفتوا إلى أن المستشفى يقدم خدمات وصفوها بالكبيرة عند وقوع الحوادث والطوارئ في إشارة منهم لحادثة انفجار تانكر الغاز بنفق جامعة الخرطوم أمس الأول.
وطالبت كوادر وعاملون بالمستشفى تحدثوا لـ(الجريدة) بضرورة تدخل الرئاسة من أجل إيقاف ما وصفوه بسياسة تجفيف المستشفى بحجة نقل الخدمة للأطراف، وتمسكوا بأهمية الإبقاء عليها للمحافظة على الخدمات التي تقدمها، ورأوا أن ذلك لا يضير تجهيز المستشفيات الطرفية ويمكن أن يتم ذلك مع وجود مستشفى الخرطوم.
وفي السياق قال الطبيب بالمستشفى د. هيثم إسماعيل في تصريح لـ(الجريدة) أمس إن المستشفى يتميز بموقع استراتيجي ولم يشيد في تلك المنطقة من باب الصدفة، وإنما وفقاً لدراسة تهدف لتوفير الخدمة للمواطنين بمختلف مواقعهم.
وأضاف أنهم كأطباء يدعمون سياسة توفير الخدمة بالأطراف لكن ليس على حساب أكبر وأعرق مستشفى في السودان.

الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *