غندور : الحكومة الحالية ستستمر فى اداء مهامها حتى يؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية لحين اداء الرئيس المنتخب لكى لايحدث فراغ دستورى

غندور : الحكومة الحالية ستستمر فى اداء مهامها حتى يؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية لحين اداء الرئيس المنتخب لكى لايحدث فراغ دستورى

اكد بروفيسور ابراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني ان الحكومة الحالية ستستمر فى اداء مهامها لحين اداء الرئيس المنتخب لرئاسة الجمهورية اليمين الدستورية لكي لايحدث فراغ دستوري.
وقال فى المؤتمر الصحفي الذى عقده اليوم بمركز الشهيد الزبير للمؤتمرات ” انه ليس هناك سبببا لاعفائها وزاد قائلا” نتتطلع ان يفوز حزبنا فى الانتخابات وسنعمل على تشكيل حكومة وطنية ذات قاعدة عريضة بمشاركة كل الاحزاب المؤهلة وان الحديث عن الحكومة سيكون بعد الانتخابات وحسب وضعية الحزب .
واضاف غندور نقول للذين كانوا يتطلعون الى حدوث فراغ دستوري خاب ظنهم وعلى كل عليهم الحضور والمنافسة فى الانتخابات مؤكدا ان الحزب يتطلع ايضا لاجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة ، داعيا الشعب السوداني لممارسة حقه الدستوري وإرسال رسالة قوية لكل أعداء السودان .
وحول إطلاق سراح المعارضين فاروق ابوعيسى رئيس هيئة قوى الإجماع المعارضة وأمين مكي رئيس ما يسمى بكونفيدرالية منظمات المجتمع المدني قال ” غندور هذه رسالة بان الانتخابات ستجري فى اطمئنان ”
واشار غندور الى أن الاتصالات مع الاحزاب لم تنقطع الا لمن اراد اغلاق باب الحوار مبينا ان الوطني يجري اتصالات مع الصادق المهدى زعيم حزب الامة القومي لتحقيق الوفاق الوطنى ولم الشمل .
واعرب غندور عن رضائة للترتيبات الامنية التى اتخذتها الاجهزة الامنية المختلفة لاجراء الانتخابات معبرا عن اسفه لقرار الاتحاد الاوربي بعدم دعمه للعملية الانتخابية وزاد قائلا” هذا القرار اعلمنا به سفير الاتحاد الاوربى قبل 7 اشهر مشيدا بمشاركة الاتحاد الافريقى وقال ” هذا فخر لنا ” رغم الجهود المبذولة لإثناء الاتحاد لعدم المشاركة لافتا الى مشاركة الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي فى العملية الانتخابية التي ستنطلق الاثنين المقبل .
وقال ان الحزب تنازل عن الترشح فى حوالى 30% من الدوائر لتوسيع المشاركة وزيادة التنافس مضيفا ان تلك الدوائر شهدت تنافسا حادا بين الاحزاب .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *