غندور ينفي ما تردد بشأن وجود اتفاق يمنح نجل الميرغني منصب النائب الأول للرئيس

غندور ينفي ما تردد بشأن وجود اتفاق يمنح نجل الميرغني منصب النائب الأول للرئيس

نفى بروفيسور إبراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية ما تردد بشأن وجود اتفاق مع الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل على منح الحسن الميرغني نجل رئيس الحزب منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية .
وأكد في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بمركز الشهيد الزبير للمؤتمرات حرص والتزام المؤتمر الوطني بإنفاذ إصلاح الدولة والقيام بممارسة سياسية راشدة والاستمرار في مسيرة البناء والتنمية ومكافحة الفقر وتحقيق التنمية الاقتصادية وزيادة الإنتاج بالقطاعات الزراعية والتصنيع الزراعي والتنمية البشرية والخدمات والتعليم والصحة وتمكين هياكل الحكم الاتحادي بجانب تحقيق السلام والمحافظة على الوحدة ودعم القوات المسلحة حتى تكون قوة رادعة تحمي السلام .
وأكد غندور حرص الحزب على الحوار الوطني لافتا إلى انه سيبدأ عقب الانتخابات مجددا الدعوة للمقاطعين والمترددين للمشاركة في الحوار ، مؤكداً مشاركة 107 من الأحزاب والحركات في العملية السياسية ، مشيرا إلى ان الحزب لم يعقد أي صفقات، مؤكداً حرصهم على إدارة عملية انتخابية شفافة وحرة ونزيهة، واصفاً تنافسهم مع الأحزاب بأنه شريف “وإن لم يخل من الاحتكاكات في حدود العنف القانوني المسموح به” .
وقال غندور ” نحن ملتزمون بالمؤتمر التحضيري وفقا لما تم الاتفاق عليه ” وكذلك باتفاق الدوحة حول سلام دارفور” .
وتطرق غندور فى المؤتمر الصحفي إلى الترتيبات والاستعدادات التي اتخذها المؤتمر الوطني للانتخابات، موضحاً أنها بدأت منذ فبراير من العام الماضي. وقال إن البرنامج الذي وضع للعملية الانتخابية تم تطبيقه بالكامل وفق مؤسسية متكاملة رأسياً وأفقياً وفي تناغم كامل ونفذ كل برامجه وفقاً للتقويم الذي وضع في فبراير 2014. لافتا الى ان رئيس الحزب خاطب 18 لقاءا جماهيريا بولايات السودان بجانب لقاءاته مع العديد القطاعات المختلفة معبرا عن شكره وتقديره لهيئة دعم وترشيح البشير لرئاسة الجمهورية برئاسة المشير سوار الذهب مؤكدا ان السودان لم يشهد أي تنافس انتخابي بهذا الحجم والذي يشارك فيه 44 حزبا سياسيا.
وقال إن المشاركة في الانتخابات تعد هي الطريق للمشاركة في الحكومة بحسب قرار المكتب القيادي للحزب ، وإن أوزان الأحزاب هي التي ستحدد حجم المشاركة”.

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *