مفتي السعودية يدعو إلى التجنيد الإجباري للدفاع عن الدين والوطن

مفتي السعودية يدعو إلى التجنيد الإجباري للدفاع عن الدين والوطن

دعا مفتي عام السعودية، رئيس هيئة كِبار العلماء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، إلى التجنيد الإجباري للشباب لتكون» لنا قوة لا تُغلب».
وقال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، خلال خطبة الجمعة التي ألقاها، أمس، في جامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض: «لا بد من الاستعداد والتسلح الدائم لمقاومة أي شيطان، والتجنيد الإجباري لشبابنا أمر مهم ومطلوب لتكون لنا قوة لا تُغلب، مُدرّبة تدريباً جيداً».
وأضاف «لا بد من تهيئة شبابنا التهيئة الصالحة ليكونوا درعاً لنا للجهاد في سبيل الله ضد أعداء الدين والوطن… لا بد أن نهتمّ بشبابنا ونهيئهم، والتجنيد الإجباري – إذا وُفّقت الأمة له – سيساهم في إعداد الشباب لأداء المهام».
وأردف: «هذه الخطوة مهمة لشبابنا في دينهم ولحماية أوطانهم، وحتى نكون على استعداد دائم لمواجهة الأعداء».
وتابع: «نعيش في نعمة الأمن وهي نعمة يحسدنا عليها الآخرون، ومن باب شكر النعمة أن يكون شبابنا في حالة استعداد دائم للدفاع عن الدين والوطن، من خلال تدريبهم عبر التجنيد الإلزامي».
وقال المفتي: «علينا الحذر من الأعداء الذين يُريدون إفساد ديننا وأخلاقنا واقتصادنا، وتدمير وحدتنا، وذلك بأن نعدّ شبابنا عسكرياً وفكرياً وتعليمياً»… من جانبه، قال إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ سعود الشريم إن سلامة المجتمع من الحروب منة من الله يجب الشكر عليها والمجتمع الواعي هو من يفرق بين العدو الداخلي والخارجي.
وقال الشريم إن بلاد الحرمين لم تسلم من الطامعين وهي ليست بلادا طائفية.
وأضاف الشريم أن بلاد الحرمين مستهدفة في أمنها وإن كانت الحروب شرا لا بد منه فإنها لحماية الحرمين وستظل حصن الحرمين منيعة أمام المتربصين.

 

القدس العربي.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *