مصطفى عثمان: إتهامات الإصلاح الآن باختراق الوطني للأحزاب (مردودة)

مصطفى عثمان: إتهامات الإصلاح الآن باختراق الوطني للأحزاب (مردودة)

رفض المؤتمر الوطني اتهامات حركة الإصلاح الآن باختراق الأحزاب والتنظيمات السياسية في السودان.
وقال رئيس القطاع السياسي بالحزب د. مصطفى عثمان إسماعيل لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية) امس، إن حديث نائب رئيس الحركة حسن رزق مردود عليه ولا يستند إلى دليل قاطع، وتساءل (إذا كان المؤتمر الوطني يعمل على اختراق التنظيمات، فإنه يكون قد تعلمها من عثمان رزق نفسه الذي عمل في الانقاذ والحركة الإسلامية لمدة (25) عاماً).
ودعا إسماعيل حركة الإصلاح الآن الى إيجاد آليات للسيطرة على الأوضاع داخل الحركة التي تشهد تصدعات وانقسامات على مستوى قيادتها العليا، وزاد (كلما حدث انشقاق في أي حزب يتم اتهام المؤتمر الوطني بالوقوف وراءه).
وكان حسن رزق قد اتهم رئيس القطاع السياسي بالوطني د. مصطفى عثمان إسماعيل بأنه المسؤول الأول عن اختراق الأحزاب والقوى السياسية بالبلاد.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *