والي نهر النيل :نرحب بمن وقف مع الحكومة او ضدها

كشف والي نهر النيل الفريق الهادى عبد الله عن معلومات جديدة في قضية اعتصام المناصير أمام مقر امانة حكومة الولاية بالدامر مؤخراً, وقال ان حكومة الولاية توصلت لاتفاق مع المناصير انشئ بموجبه هيئة لحل قضايا الخيار المحلي برئاسة نائبه على حامد.
وأماط في مؤتمر صحافي عقد بالولاية أمس الأول اللثام عن حدوث تدخلات من قوى سياسية لتحريض المعتصمين ، وقال ان منسوبي الحزب الاتحادي الاصل وصلوا الولاية ابان فترة اعتصام المناصير بعربات محملة بمواد غذائية وقال انه وجه القوة النظامية في شندى بتفريغها وتوزيعها على المحتاجين ” لانه متكفل باطعام المعتصمين”.
وذكر ان رئس الحزب السوداني ابراهيم الشيخ وزمرة من منسوبي حزبه وصلوا الولاية على متن بص كتبت عليه لافتة بأنه في زيارة لمصنع اسمنت بربر واضاف بان السلطات عندما طلبت منهم اذن الزيارة لم يبرزوه وأمروا بالعودة للخرطوم.
وكشف عبد الله ان كل من مريم الصادق المهدى, محجوب عروة , هالة عبد الحليم وآخرين كانوا في طريقهم للدامر لمخاطبة المعتصمين عقب صلاة الجمعة , وافاد ان منسوبي المؤتمر الشعبي وصلوا الولاية وطلبوا من المعتصمين الخروج في مظاهرات وقال انه تم اعتقالهم ” لان الأمن خط احمر لايسمح بتجاوزه”.

واحتفى والي نهر النيل بمنسوبي الحزب الشيوعى وقال انهم خاطبوا المعتصمين بحديث عقلاني دعوهم خلاله للحوار مع الحكومة.
بموازاة ذلك أعلن والي نهر النيل الفريق الهادى عبد الله الرابع والعشرين من الشهر المقبل موعداً لانتهاء أجل حكومة الولاية بموجب الدستور, وشكر طاقمه من الوزراء والمعتمدين.
وأكد عبد الله خلال مخاطبته احتفال تقرير الاداء والانجازات للفترة من 2010-2015 ترحيبه بكل من وقف مع الحكومة او ضدها وأقسم بان حكومته سعت بجدية لتحقيق وضع أفضل لمواطني الولاية بالتركيز على مكافحة الفقر وتشغيل الخريجين والسعى لمجتمع تحكمه الشفافية بعدالة وحرية كاملة.
ودعا والي نهر النيل مواطني الولاية للمشاركة في الانتخابات المقبلة سواء بالتصويت للمؤتمر الوطني او لغيره من الاحزاب وقال مخاطباً الرافضين للانتخابوات ” لاضرر عليكم ولا ضرار وسنحقق لكم الامن والاستقرار.
الى ذلك أماط تقرير اداء حكومة ولاية نهر النيل اللثام عن معدلات الجرائم الجنائية في الولاية وقال انها بلغت 8331 في العام الماضي مقارنة بـ21638 للعام 2010م .
وقال التقرير ان الشرطة ضبطت 26 كيلو و2502 حبة مخدرة العام الماضي مقارنة بـ67 كيلو في العام 2010م.
وأظهر عدد البلاغات المتصلة بمخالفات الحياة البرية وقال انها بلغت تسعة بلاغات في مواجهة 28 مضلاً عن ستة بلاغات الاجانب مع 18 مواطناً سودانياً وأوضح التقرير ان حملات التفتيش والرقابة التي نفذتها الولاية اسفرت عن ضبط 73 جهاز هاتف محمول بها صوراً فاضحة و6000 كتاب تتعارض مع توجهات البلاد وتنافى الاداب والذوق العام.

بموازاة ذلك قال رئيس القطاع الاقتصادي – وزير المالية بنهر النيل ان حكومة الولاية ضخت مبلغ 709,057,219 جنيه لمشروعات اللتنمية بالولاية .
من جانبه قال مسؤول القطاع الخدمي – وزير التربية والتعليم والمعارف بالولاية كمال الدين ابراهيم في ذات التقرير ان مؤشرات التحاق التلاميذ بالتعليم في مرحلة الاساس بلغت 96% للعام 2014-2015م بمؤشرات استيعاب بلغت 79,3% , ونبه الي تأسيس 154 مركز لمحو الامية في الولاية تستهدف 7500 مواطن تم استيعاب 2362 منهم بنسبة 44,8%.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *