بابكر سلك : الحوثيون 1/ 2870 الحمار يضحك ويتدردق

> اليوم نلتقي هلال عروس الرمال
> وقبل أن نخوض في الموضوع
> نسأل
> ومن حقنا أن نسأل وبشدة
> أين مريخ الابيض ؟؟؟
> اين اعرق واعظم فريق في كردفان ودارفور؟؟؟
> اين اول فريق مثل الغرب بالممتاز؟؟؟
> بل واين مريخ الابيض الذي يعتبر من اعرق الفرق في السودان ؟؟؟
> وماذا حدث له ؟؟؟
> وماذا يحدث ؟؟؟
> ولماذا يحدث ؟؟؟
> وكيف يعود الينا مريخ التبلدي العريق للممتاز ؟؟؟
> الاسئلة موجهة لمريخاب الابيض ؟؟؟
> مربعين يدينكم وبتتفرجوا على شنو؟؟؟
> واين سعادة والي ولاية شمال كردفان من اعادة المريخ لمكانه الطبيعي والطليعي؟؟؟
> يا هارون
> معظم اهل الابيض مريخاب
> وإن كنت تريد خدمة اهل الابيض
> شوف مريخيهم مالو؟؟
> المهم
> اليوم نلتقي هلال الابيض
> وهلال الابيض فريق ما ساهل
> يجد الدعم الجماهيري والدعم الرسمي
> ولديه دوافع كثيرة للاستبسال امام المريخ
> ما داير اقول المحرش ما بكاتل
> ولكن العنف غير القانوني في احيان كثيرة
> والذي يمتاز به اولاد هلال الابيض
> قد يكون سلاحهم اليوم
> وحتي لا نفقد نقاط المباراة مقابل محافظة على اقدام لاعبينا
> خاصة وموقعة اقصاء الترجي قد قاربت
> على التحكيم أن يطبق مبدأ اللعب النضيف وحماية المواهب بدقة
> وحقو التحكيم يعي اننا نمثل هذا الوطن افريقياً
> واننا الفريق الوحيد الذي يمكنه مواصلة المشوار افريقياً
> بل، ونشتم رائحة المطار العطرة
> ايها الناس
> مريخاب الابيض يمكنهم حماية المريخ
> هم كتااار ما شوية
> واقوياء ما هينين
> وعلي التحكيم أن يعي ذلك جيداً
> اي تهاون من التحكيم يمكن أن يؤدي لكارثة
> لذا على التحكيم أن يجنبنا شر الكوارث
> ايها الناس
> مريخ الابيض لازم يعود للممتاز
> المهم
> مع ضربة البداية لمشروع الدعم الجماهيري
> تسابق الناس للمشاركة والمنافسة والتنافس
> الشفوت ما غريبة عليهم
> ومريخاب الشوال
> حولوا الى اسر
> تقعد الاسرة بكاملها وتحول
> تحويل جماعي
> كلو زول من تلفونو
> لكن من خلال جلسة مريخية صادقة
> ومريخاب الدويم ما قصروا
> الشفت محمد لعوتة
> اسرته فيها خمسة افراد وهو سادسهم
> اشترك بي سبعة انفار
> في عشرين
> مية واربعين جنيه شهرياً يقتطعها ليقدمها قرباناً وحباً وتكريماً للزعيم
> اسرتو بيهو ستة
> لكن بحول حق سبعة
> لأنه عاهد نفسه أن يرسل مشاركة جمال الوالي ضمن أسرته
> بحول حق جمال مع اسرتو
> المريخ عالم جميل
> ومريخاب النيل الابيض الذين تسابقوا للدعم
> لديهم اقتراح
> قالوا منطقة النيل الابيض كلها مريخاب
> وعشان كده ناشدوا السيد رئيس الجمهورية
> ان يغير اسم النيل الابيض
> للنيل الاحمر
> المهم
> نتمنى لاولادنا نصراً كبيراً اليوم
> وعرضاً يبلون به اشواق جماهير الابيض العطشى للابداع
> ونتمنى تحكيماً نزيهاً قوياً متابعاً
> يعطي لكل زول حقو
> ايها الناس
> شاعر المريخ الكبير
> وشاعر النجوم الممتاز
> استاذنا الزبير عبدالكريم
> لديه ديوان شعر
> هو الاول من نوعه
> لانه اول ديوان شعر يوثق لتاريخ وانجازات نادٍ رياضي في العالم
> وهكذا دائماً
> يولد الابداع في المريخ
> ثم يتبعه الآخرون
> الاثنين القادم حفل التدشين بارض الحضارات بالقلعة الحمراء
> كلنا حضوراً انيقاً يتشرف بالمشاركة في المناسبة الكبيرة
> المهم
> امس بالليل مشينا شمال شرق الجوهرة
> والمعبود بالحق لقينا اكتر من خمسة واربعين حمار بايتين هناك
> كلو حمار معاهو كارو
> لكن للامانة
> الحمير مفكوكين من الكاروهات
> الخمسة واربعين كارو واقفات جمب بعض
> والخمسة واربعين حمار مع بعض
> الحمير واحدات راقدات ساي
> وواحدات نايمات
> وواحدات واقفات يتحكحكن
> ووحدات يتدردقن في الواطة
> معانا واحد بتاع بحر
> قال لي الحمير البتدردقن ديل بتدردقن من الضحك؟
> قلت ليهو بضحكن في شنو؟؟؟
> قال لي بعاينن كده
> ويتذكرن الجوهرة
> ويمووووووتن بالضحك
> الدردقة دي كلها ضحك
> في حمار التقول سمعنا
> هنق
> واتدردق
> قال لي ده كانت فايته عليهو يا دوبو فهمها
> المهم
> من حتتنا ديك أرسلنا العيون
> العيون جاتنا راجعة تضحك وتدردق في الواطة دي
> قالوا السبعة حفر الكتاحة ردمت منهن أربع
> في حمار تاني اتدردق
> ورفس رفس رفس
> ووقف حيلو واتدردق تاني
> المهم
> علمتني امي
> وقالت لي
> الفاتح جيبو وشايل طارو ويمدح كلباً يا ولدي لو ما اديتو بينبح
> قلت ليها والبعالج اخوهو في مصر ويداوي بي دولارات الخندقاوي يقولوا ليهو شنو يا امي؟
> قالت لي قول ليهو جر
> غير جر يقولوا ليهو شنو عاد؟!
> ايها الناس
> «إن تنصروا الله ينصركم»
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> المدارس قفلت بي جاي الكورسات فتحت لينا
> نرتاح متين يا والينا ؟؟؟
> تشيل متين الهم الفينا ؟؟؟
> ما كل الهموم يا والينا
> بس هم المدارس وهم دقيق الفينا
سلك كهربا
ننساك كيف ورسوم الكورس تقري طب في رومانيا
والي لقاء
سلك

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *