أحمد علّام.. الشاب المصري المتزوج من أمريكية “على ذِمة 10 رجال”

أحمد علّام.. الشاب المصري المتزوج من أمريكية “على ذِمة 10 رجال”

تداولت الصحف والمواقع الإخبارية خبر القبض على امرأة أمريكية تزوجت من 10 رجال، بينهم مصري، ومنهم 6 تزوجتهم في عام واحد، فكانت لسنوات زوجة 8 منهم.

وذكرت صحيفة «هافينجتون بوست» الأمريكية، أن الشرطة الأمريكية اعتقلت في نوفمبر 2014، ليانا باريينتوس، التي تبلغ من العمر 39 عاما، تعيش في ولاية نيويورك الأمريكية، بتهمة تعدد الأزواج، إذ أنها كانت متزوجة من 8 رجال في وقت واحد، كما أنها عقدت قرانها 6 مرات في سنة واحدة.

ووفقا للصحيفة، بدأت محاكمتها، الجمعة، أمام محكمة في دائرة «برونكس» في نيويورك بتهمة الغش والكذب خلال طلبها شهادة زواجها الأخيرة سنة 2010، التي تصل عقوبتها 4 سنوات سجن.

وأوضحت الصحيفة أن «باريينتوس»، التي تعود أصولها إلى جمهورية الدومينيكان، قالت أمام المحكمة إنها غير مذنبة، ودافعت عن براءتها من تهمة الغش.

وفي المحكمة، قال ممثلو الإدعاء إن عدد الأزواج الحاليين هم 4 فقط، في حين أن 10 من الذين تزوجتهم «بارينتوس» من مصر، وبنجلاديش، وتركيا، وتشيكوسلوفاكيا، وباكستان، ومالي، وجورجيا، وهي الدول التي يأتي منها أعداد كبيرة سواء للهجرة أو طالبين اللجوء، أو للإقامة الدائمة في الولايات المتحدة بالاستعانة بجنسيتها الأميركية، من الجميع كان يوجد 7 تحت مراقبة السلطات لأسباب أمنية، وفقا للصحيفة.

وقالت الصحيفة إن أول ضحاياها تزوجته في 5 نوفمبر 1999، واسمه محمد جبريل، وآخرهم في مارس 2010 من مالي يدعى سال كيتا، مضيفة أن عام 2002 وحده شهد زواجها من 6 رجال دفعة واحدة.

ففي تلك السنة، تزوجت في يوم عيد الحب في 14 فبراير للمرة الرابعة بدون أن تطلق ولا لمرة واحدة، وبعد إسبوعين، احتفلت بزواجها الخامس، وتلاه السادس بعدها بـ15 يوما، لتتزوج أيضا 3 مرات أخرى أيضا في 2002 في مايو، يوليو وأغسطس.

وبعد توقف لـ8 سنوات، عادت هذه المرأة المزواج لتتابع هذا المسلسل سنة 2010، لكن «باريينتوس» أجابت على أحد الأسئلة على الاستمارة المخصصة للراغبين بالزواج بأنها «لم تتزوج سابقا نهائيا»، وهذه الكذبة كانت بمثابة ضربة قاضية لها.

وأضافت الصحيفة أن أحد الذين كانوا تحت الرصد الأمني، باكستاني يدعى راشد راجبوت، تزوجته في 2002، وطردته السلطات الأميركية في 2006 لأسباب أمنية تتعلق بالإرهاب، وما زالت مسجلة على اسمه كزوجته للآن.

وتابعت الصحيفة أن بقية أزواجها استخدموا وثائق زواجهم منها، كل في ولاية مختلفة، للحصول على إقامات شرعية، ولأن بعضهم تم رفض طلبه، فقد أقدم على الطلاق منها، فيما نجح البعض بمسعاه وأبقى على زواجه، وفق ما ذكر الادعاء العام، مضيفا، في بيان نشره، أن جلسة محاكمتها الثانية ستكون في 18 مايو المقبل.

وذكرت الصحيفة أن في 8 نوفمبر 2001، تزوجت «بارينتوس» من مصري اسمه أحمد علام، وعاشا بمدينة ري في ولاية نيويورك، ولن تتوافر معلومات إلا عبر جلسات المحاكمة المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المبلغ الذي دفعه «علام» لقاء زواجها منه غير معروف، وكذلك قيمة ما دفعه أزواجها الآخرون لا تزال غير معروفة، إلا أن المبالغ ستتضح في جلسات المحكمة المقبلة.

وفي نوفمبر 2001، تزوجت من حبيب الرحمن، الذي يبدو أنه من بنجلاديش، وتزوجت في فبراير 2002، من دافيت كوريتزي، وبعد شهر تزوجت من دوران كوكتيب، وفي مارس نفسه تزوجت علياسكاندر بهاريلاو، وبعد أيام من فاختانج دزينالدزي، ثم من رشيد راجبوت في يوليو، وبعد شهر من كاخابر خوربالدزي.


المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *