كندا: الانتخابات لا تعبر عن إرادة كل الشعب السوداني

كندا: الانتخابات لا تعبر عن إرادة كل الشعب السوداني

لحقت كندا بدول الاتحاد الأروبي والترويكا غير المؤيدة للانتخابات في السودان وقال بيان صادر عن الخارجية الكندية إن كندا تشعر بخيبة أمل بسبب فشل الخرطوم في الإيفاء بوعدها بإجراء حوار وطني شامل قبل الانتخابات.
وأشار البيان إلى حملة التضييق على الصحف واستمرار الحرب وتوقيف السياسيين واعتبر أن هذه الإجراءات عرقلت النشاط السياسي وأدت لمقاطعة المعارضة للانتخابات وبالتالي نتائجها لا تعبر عن إرادة كل الشعب السوداني.
ودعت كندا الخرطوم بالالتزام الكامل بخارطة الطريق للحوار الوطني وبناء الثقة الضرورية للعودة إليه باعتباره السبيل الوحيد لحل الصراعات الحالية في السودان.
وأبلغت وزارة الخارجية وممثل الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، والجمعة الماضية، احتجاجها على بيانه الصادر الخميس الماضي، بشأن موضوعات سودانية متعدّدة أبرزها الانتخابات، وشككت في مصداقية مواقفه من الإرهاب، مشيرة إلى أنه يدعم الحركات المسلحة معنوياً.
وسلّمت الخارجية ممثل الاتحاد الأوروبي في السودان، مذكرة احتجاج على البيان الصادر من الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، الذي صدر الخميس الماضي، معبرة عن أسفها لما جاء في البيان، الذي قالت إنه يحوي تشويهاً متعمداً وفهماً خاطئاً لمجريات الأحداث في السودان.
وأوضح البيان أن الانتخابات تشرف عليها مفوضية الانتخابات، والتي أدت واجبها كما ينبغي من خلال التوعية والتنظيم، وإتاحة فرص الدعاية الانتخابية المتساوية لكل المرشحين في القنوات الفضائية والمحطات الإذاعية المملوكة للدولة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *