“عاصفة الحزم” أحبطت إحداث فتنة في اليمن

قال سفير خادم الحرمين الشريفين في السودان فيصل بن حامد معلا، إن قوات تحالف “عاصفة الحزم” بقيادة المملكة العربية السعودية استطاعت إحباط المخطط اللئيم الذي يهدف إلى إحداث فتنة بين الشعب اليمني الشقيق وكسر وحدته.

وأوضح معلا في مؤتمر صحفي عقده في مباني السفارة بحي العمارات في العاصمة السودانية الخرطوم يوم الثلاثاء، أن المملكة وحلفاءها شنوا عاصفة الحزم دعماً للسلطة الشرعية في اليمن.

وأوضح أن العاصفة تهدف إلى حمل المتمردين الحوثيين على وقف استهداف المدنيين في المناطق السكنية في اليمن.

وتخوض المملكة حرباً ضد المتمردين الحوثيين على رأس تحالف يضم 10 دول عربية من بينها السودان لإعادة الشرعية في اليمن.

وشدد معلا على أن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن المملكة والخليج والأمن القومي العربي.

عودة اليمن

سفير خادم الحرمين الشريفين في السودان يقول إن قوات التحالف تهدف لتخليص اليمن من خطة الانقلابيين المرتبطين بأجندة إقليمية تهدف إلى زعزعة الأمن وخلق فوضى في اليمن والمنطقة العربية

وأشار السفير السعودي إلى أن عاصفة الحزم ستستمر إلى أن تحقق أهدافها ويعود اليمن آمناً مستقراً موحداً.

واعتبر معلا قرار عاصفة الحزم الذي اتخذ بقيادة المملكة وبمباركة دول التحالف من الخليج والعالم العربي ينم عن شجاعة وحنكة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأضاف “أن القرار جاء استجابة لطلب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي لإعادة الشرعية ودحر إنقلاب الحوثيين”.

وقال معلا إن قوات التحالف تهدف لتخليص اليمن من خطة الانقلابيين المرتبطين بأجندة إقليمية تهدف إلى زعزعة الأمن وخلق فوضى في اليمن والمنطقة العربية.

وثمن السفير عالياً الدول المشاركة في التحالف، كما قدم الشكر لحكومة السودان على مشاركتها، إلى جانب وقفة الشعب السوداني مع هذه المشاركة وهذا أكبر دليل على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.

 

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *